الخميس 19 يناير 2017 - 16:01إتصل بنا |
أحداث وعبر الثامن من رمضان
أحداث وعبر الثامن من رمضان

أحداث وعبر الثامن من رمضان

كان اليوم الثامن من رمضان المعظم في السنة الثامنة للهجرة، موعدا لخروج النبي صلى الله عليه وسلم قاصدا مكة، في ما يسمى في كتب التاريخ بعام الفتح، حيث اكتملت أركان الدولة الإسلامية في المدينة، ومنّ الله على المسلمين بالانتصارات المادية والمعنوية، التي أكدت قوة الرسالة المحمدية ومصداقيتها، وفي نفس اليوم من السنة الموالية سينتصر المسلمون انتصارا عظيما في غزوة تبوك، وفي مرحلة لاحقة من التاريخ سيعرف المسلمون انتصارا كبيرا آخر في هذا اليوم، هو انتصار الجيش الإسلامي بقيادة صقر قريس عبد الرحمن الداخل على جيش القائد الأوربي الشهير شارلمان في قرطبة الإسبانية.

خروج النبي صلى الله عليه وسلم لفتح مكة:

في يوم الجمعة الثامن من شهر رمضان المبارك سنة 8 من الهجرة خرج النبي(صلى الله عليه وسلّم) لفتح مكة المكرمة، وهو نفس اليوم الذي أرسل فيه رسول الله مُحَمّد (صلى الله عليه وسلّم) أبا قتادة الأنصاري إلى بطن إضا، للتمويه على المشركين بخط سير المسلمين لفتح مكة. وكان أبو قتادة قد عاد لتوه من مهمة في غطفان بنجد التي آذى أهلها المسلمين.

غزوة تبوك:

في الثامن من شهر رمضان 9هـ الموافق 18 ديسمبر 630م، كانت غزوة تبوك، المعروفة بغزوة العسرة، وعاد الرسول صلى الله عليه وسلم من هذه الغزوة في الشهر نفسه بعد أن أيده الله تعالى فيها تأييدًا كبيرًا.

مولد الإمام جعفر الصادق:

في المدينة المنورة كان مولد جعفر بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي في (8 رمضان 83هـ)، وفي وسط هذه الأجواء المعبقة بأريج النبوة نشأ جعفر الصادق نشأة كريمة في بيت علم ودين، وأخذ العلم عن أبيه محمد الباقر، وجده لأمه القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، المتوفَّى سنة (108هـ) أحد فقهاء المدينة المشهود لهم بسعة العلم والفقه.
كان الصادق من الأئمة المجتهدين الذين يستخرجون الأحكام الشرعية من الكتاب والسنة، غير تابعين لأحد في اجتهادهم، وكان صاحب منهج أصولي لاستنباط الأحكام، ومن مبادئه في التشريع أن الأصل في الأشياء الإباحة حتى يرد فيها نهي، وكان لا يأخذ بالقياس؛ لأنه رأي، وإنما يرجع إلى ما ورد في الأصل من الكتاب والسنة، ولكونه من أعظم الشخصيات ذوي الأثر في عصره وبعد عصره، وجمع إلى سعة العلم صفات كريمة اشتهر بها الأئمة من أهل البيت، كالحلم والسماحة والجلد والصبر، فجمع إلى العلم العمل، وإلى عراقة الأصل كريم السجايا، وظل مقيمًا في المدينة ملجأ للناس وملاذًا للفتيا، ومرجعًا لطلاب العلم حتى توفِّي في شوال من سنة (148هـ)، ودُفن في البقيع مع أبيه وجده.
ولعلمه؛ فقد تتلمذ على جعفر الصادق كثير من الأئمة الكبار، في مقدمتهم أبو حنيفة النعمان المتوفى سنة (150هـ)، ومالك بن أنس المتوفى (179هـ)، وابنه موسى الكاظم المتوفى (183هـ)، وحدّث عنه كثيرون من أئمة الحديث، مثل: يحيى بن سعيد الأنصاري، وابن إسحاق، وسفيان الثوري، وشعبة بن الحجاج، ويحيى القطان، وآخرين.

انتصار المسلمين على جيش شارلمان في قرطبة:

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك عام 164 هـ للعام الميلادى 684، عاد جيش المسلمين إلى قرطبة ظافراً، بعد انتصاره على جيش شارلمان، قاد جيش المسلمين صقر قريش عبد الرحمن الداخل الأمير الأموى الذى أقام دولة الأندلس الإسلامية. وكان قد نمى إلى علمه أن شارلمان يُعدّ رجاله للقتال، بنيّة القضاء على الخلافة الإسلامية، استعد الفرنجة وعبر بهم شارلمان الجبال ليُباغت المسلمين، لكن وعورة الطريق وخطورة الجبال أوقعت المئات من رجاله. وعند منعطف ظاهر قرطبة التقى بجيش المسلمين الذين أجبروهم على الرجوع من حيث أتوا.

وفاة القائد التركي يار جوخ:

في يوم الجمعة 8 رمضان سنة 258 هـ، مات يار جوخ أحد القواد الكبار من الأتراك المتحكمين في الخلافة العباسية وقد صلى عليه أبو عيسى بن الخليفة المتوكل ، وحضر الصلاة عليه جعفر بن الخليفة المعتمد.

دفن الحافظ المحدث ابن ماجة:

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 273 هـ دُفن الإمام الحافظ والمحدّث ابن ماجة، وقد توفى عن أربعة وستين عاماً، وابن ماجة هو مصنف السنن والتاريخ والتفسير. وقد قال فيه الحافظ الذهبى فى وصفه: كان ابن ماجة حافظاً ناقداً صادقاً وواسع العلم.

الانتصار على الدولة الغزنوية:

في 8 من رمضان 431 هـ الموافق 23 مايو 1040 م، انتصر السلطان السلجوقي طغرل بك على جيش الدولة الغزنوية في معركة دندانكان، واستولي على خراسان، ثم أجبر الغزنويين على الاعتراف بالدولة السلجوقية كأكبر وأقوى دولة في المنطقة.

وفاة مؤسس دولة السلاجقة “طغرل بك”:

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 455 هـ للعام الميلادى 1063، رحل الملك أبو طالب، هو مُحَمّد بن ميكائيل بن سلجوق طغر لبك، كان أول مؤسس للدولة السلجوقية التى حكمت إيران والعراق وسوريا والأناضول، بين القرنين الحادى عشر والرابع عشر الميلاديين. والقائد الذى مارس السلاجقة تحت حكمه زعامة العالم الإسلامى منذ دخوله بغداد ملبياً نداء الخليفة العبّاس، القائم بأمر الله، وقضائه على الدولة البويهية، التى كان الخليفة العبّاسى خاضعاً لسلطة ملوكها.

السلطان ألب أرسلان يتحمل الولاية:

في 8 من رمضان 455هـ الموافق 4 من سبتمبر 1036م، كانت بداية ولاية السلطان السلجوقي “ألب أرسلان”، بعد وفاة عمه السلطان “طغرل بك” المؤسس الحقيقي لدولة السلاجقة، ويعد ألب أرسلان من كبار رجال التاريخ، وصاحب الانتصار الخالد على الروم في معركة “ملاذ كرد”.

الظاهر بيبرس يحاصر عكا:

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك لعام 665 هـ للعام الميلادى 1267، بدأ حصار مدينة عكا، بقيادة الظاهر بيبرس. وكان قد بلغه وهو فى دمشق أن جماعة من الفرنج تغير فى الليل على المسلمين وتتوارى وهى ترتدي ثياب المسلمين، قاد السلطان بيبرس سرية خاصة استطاعت اقتناصهم بعد أن كانوا ينطلقون من عكا، حاول الفرنج المقيمون فى عكا ضرب المسلمين، فأمر بيبرس بالقضاء على حاميتها وهدم جدرانها إذا لم يمتثل أهلها بالولاء للنظام الإسلامى للدولة.

انتصار المماليك على العثمانيين:

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 891 هـ انهزم العثمانيون أمام مماليك السلطان قايتى باى، ففى مثل هذا اليوم دارت معركة برية بين المماليك والعثمانيين، هلك فيها الكثير من جنود الطرفين، وكانت النصرة فيها للمماليك، فقد أسروا أعداداً كبيرة من الجند الأتراك، وغنموا مدافعهم وأسلحتهم، ثم زحف المماليك داخل تركيا وحاصروا مدينة أضنه، جنوب وسط تركيا واحتلوها.

المسلمون يصومون سرا في البرتغال:

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعلم 907 هـ ولأول مرة يتعذر على المسلمين البرتغال الصيام بسبب الاضطهاد الديني، فقد صدر أمر من الكنيسة الكاثوليكية بمطاردة كل مسلم وإجباره على الارتداد عن الإسلام، فتشتت المسلمون فى البقاع والجبال هرباً بدينهم وأرواحهم، وهجر بعضهم سراً إلى شمال أفريقيا. وبالتالى دخل شهر رمضان المبارك من 1502 للميلاد، ولم يستطع المسلمون بالجهر بصومهم، بعد أن سيطرة البرتغال على الإمارات الإسلامية الأندلسية.

وفاة شيخ الجماعة بالمغرب عبد القادر الفاسي:

في سنة إحدى وتسعين وألف (1091هـ)، بعد ظهر الأربعاء الثامن من رمضان، توفي شيخ الجماعة بفاس والمغرب، الإمام الكبير العالم الشهير الشيخ أبو محمد عبد القادر بن علي بن يوسف الفاسي.
قال عنه الناصري في الاستقصا: “ولا يحتاج مثله رضي الله عنه إلى تعريف فإن مآثره أشهر من “قفا نبك”.
وأضاف: “قالوا: ومع غزارة علمه وانتفاع أهل المغارب الثلاثة به لم ينضد لجمع كتاب مخصوص، ولا شرح متن من المتون، وإنما كانت تصدر عنه أجوبة يسأل عنها فيجيب ويجيد، وجمعها بعض أصحابه فجاءت في مجلد”.

وفاة القيادي الإخواني عباس السيسي:

في 8 من رمضان 1425هـ الموافق 22 من أكتوبر 2004م، توفي الأستاذ عباس السيسي أحد تلاميذ الإمام حسن البنا مؤسس دعوة الإخوان المسلمين، اشتهر بكتابه “الدعوة إلى الله حب”، وهو كبير عائلة السيسي في مصر، وعم الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي، اسمه بالكامل عباس حسن السيسي، ولد في الثامن والعشرين من نوفمبر من العام1918 في مدينة رشيد بالبحيرة.

أول رمضان للمسلمين بعد سقوط الخلافة:

المسلمون يصومون شهر رمضان لعام 1342 هـ دون خليفة لأول مرة، فمنذ وفاة الرسول الكريم (عليه الصلاة والسلام) والدولة الإسلامية يحكمها خليفة يرعى شئونها الدينية والسياسية، بعد الخلافة الراشدة سادت الخلافة الأموية ثم الخلافة العباسية، وخلال الخلافة العباسية نشأت الكثير من الدويلات، لكنها كانت تدين بالولاء للخلافة العباسية، انتهت الخلافة العباسية على يد المغول وأحياها الظاهر بيبرس، السلطان المملوكى، الذى أحضر واحداً من ذرية بنى العباس ليباع له فى القاهرة بالخلافة، إلا أن انتصار العثمانيين على المماليك فى معركة مرج دابق ودخولهم القاهرة، حال دون ذلك، أحضر العثمانيون الخليفة العباسى إلى أسطمبول ليجبر على التنازل عن الخلافة لصالح العثمانيين رغم معارضة الكثيرين، إلا أن الخلافة الاسمية استمرت فى بنى عثمان الأتراك مدة أربعمائة عام إلى أن قام مصطفى كمال أتاتورك بإلغاء السلطنة العثمانية وإعلان الجمهورية التركية. وتقلص نفوذ الخليفة للشئون الدينية والروحية فقط، إلى أن تمّ إلغاء المنصب نهائياً إلى الأبد، وقد كان السلطان مُحَمّد رشاد آخر خلفاء بنى عثمان. وقد حاول بعض الزعماء العرب المناداة بالخلافة بعد سقوط الخلافة العثمانية، إلا أن المسلمين لم يتفقوا فى هذه المسألة ولم يجتمعوا على رجل واحد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات