أشبال أزمور لكرة القدم بين النتائج الجيدة والمعاناة بالجملة

الحديت عن الرياضة بأزمور هو حديت عن مشاكل بالجملة و إكراهات كتيرة تعيق التنمية الرياضية، فبالرغم من وجود طاقات إلا أن الواقع يؤكد آخر مايفكر فيه القائمون على الشأن المحلي للمدينة هو الرياضة . 
و كنمودج حي للمعاناة نجد نادي أشبال أزمور لكرة القدم الدي يتصدر البطولة الجهوية لدكالة عبدة دون أن يشفع له هذا الإنجاز للحصول على منحة السنة الماضية التي لازالت عالقة لأسباب غير مقبولة … لكن في المقابل فنفس الشيء تعانيه الجمعيات الأخرى دون ان يساهم المجلس الجماعي للمدينة في توفير الدعم لتحقيق الإقلاع الرياضي المنشود . 
لكن المعاناة لم تقف عند الجانب المادي فحسب بل تعدته إلى ما هو تقني و خاصة مشكل الملعب و المستودعات التي لازالت تحت رحمة المقاول و الأشغال التي حرمت و لا تزال اللاعبين من الإستفادة منها مما يدفع اللاعبين الى التوجه الى الحمامات المجاورة عوض استغلال المستودعات . 
و الجدير بالذكر أن ديون الفريق في ارتفاع دورة بعد أخرى مما يطرح السؤال أين هو رئيس المجلس البلدي من هده المعاناة التي تتخبط فيها الرياضة المحلية ؟ 
فتنمية المدينة ليست فقط أوراش بناء و إصلاحات هي في العمق تنمية العنصر البشري رياضيا و ثقافيا و تربويا عبر الوقوف بشكل جدي على حاجيات فئة هامة داخل المدينة أصبحت تحتضر في صمت و هي الأطفال و الشباب .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدروش: يا تجار الدين لقد بعتم الوهم للمغاربة وحرمتموهم حتى من شراء كيلو من السردين الخانز!!!

بقلم عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية ومرشح الأمانة العامة للحزب تعتبر المملكة المغربية من ...