أية علاقة بين المحافظة العقارية بالجديدة ومافيا العقار ؟

بقلم بلاك سميث

كلما كان الحديث عن عملية ما لمافيا العقار بالجديدة إلا و ارتبط ذلك بإقحام للمحافظة العقارية في الموضوع و نحن أيضا كنا في مقال سابق، منذ أزيد من سنة، قد تطرقنا إلى العلاقة المريبة التي تجمع بين بعض منتسبي المحافظة العقارية بالجديدة و مافيا العقار, و كنا أسهبنا حينها تفسيرا و شرحا و توضيحا لبعض الممارسات المشينة, أقل ما يقال عنها تزوير و تدليس و قلب الحقائق و المعطيات, مدعمين قولنا و زعمنا بالحجم و البراهين و الأدلة, فيما تعرض له الرسم العقاري 26220/ج من تزوير و إقحام لمعطيات لا وجود لها على أرض الواقع, بحيث تم تدوين و تسجيل  عقد عرفي برسم هبة مشروطة بالسكن الشخصي على أساس كونه عقدا عرفيا بالبيع انطلاقا من رسم عدلي لمحرره العدل ع.ه.ب القابع حاليا خلف القضبان بتهمة التزوير في محررات رسمية ضمن قضية مماثلة لمافيا العقار بالمدينة, بمعية شريكه العدل العاطف ب ق الذي يوجد في حالة فرار من العدالة, قضية أسالت  الكثير من المداد دون أن تتحرك قيد أنملة المحافظة العقارية، إن كانت غير متورطة، لتصحيح الخطأ و إرجاع الأمور إلى نصابها حفاظا على ماء وجهها و سمعتها ثم تجسيدا للمسؤولية الملقاة على عاتقها, لكن مع الأسف الشديد, ظلت حليمة وفية لعادتها القديمة و دار لقمان على حالها, في ضرب بعرض الحائط لكل القوانين المؤطرة لعمل مؤسسة من مؤسسات الدولة, و التي يتمثل دورها في حماية حقوق و مصالح المواطنين, إذا بنا نجدها أول من ينتهك الحقوق بل تعتبر شريكا أساسيا في عملية التزوير التي طالت الرسم العقاري السالف الذكر، إذا لم نقل العقل المدبر، بحكم أنها سمحت لنفسها دون سند قانوني بتضمين الرسم المذكور عقدا عدليا برسم صدقة مرتكزا على عقد عرفي بالبيع لا وجود له أصلا و فصلا و بالمطلق, دون تكبد عناء التدقيق و التحقيق الذي يعتبر من أوجب واجباتها, لذا فالمطلوب ابراز العقد العرفي بالبيع !!!!!؟؟؟ علامات استفهام و تعجب توصل لطرح تساؤلات مشروعة مسنودة بقوة الحق و القانون : “إلى متى ستظل هذه العقليات النصابة المحتالة المزورة المحرفة للحقائق قابعة في مناصبها ؟ أما حان بعد الوقت المناسب لربط المسؤولية بالمحاسبة في كنف دولة الحق و القانون ؟ أم هي فقط هرطقات و شعارات أوهام و إضغاث أحلام ؟ لتنقلب الموازين إلى دولة الدف و القانون. للإشارة, لحد كتابة هذه السطور و ما سبقها من مقالات نشرت  على الموقع نفسه  ,لم تقم المحافظة العقارية بنشر أي تكذيب أو بيان توضيحي علما بأن حق الرد مكفول, مما يؤكد بالواضح المكشوف مشاركتها و ضلوعها في عملية التزوير و الإحتيال أو على الأقل بعضا من منتسبيها. فالساكت عن الحق شيطان أخرس. و لنا عودة للموضوع إذا ما استجد جديد .

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اولاد وبنات الجديدة يواصلون اعتصامهم بسبب عدم إخراج مشروع المقبرة للوجود و العبصودي يوضح

بعد الإجتماع الذي كان بين رئيس المجلس الجماعي بالجديدة و باشا المدينة و كذا اولاد ...