الجمعة 20 يناير 2017 - 19:01إتصل بنا |
إدارة الحي الجامعي بالجديدة مستمرة في تضييق الخناق على الموظفين المضربين ونقل حالتين للمستشفى
إدارة الحي الجامعي بالجديدة مستمرة في تضييق الخناق على الموظفين المضربين ونقل حالتين للمستشفى

عرفت قضية موظفي الحي الجامعي بالجديدة تطورات خطيرة بعدما تم نقل موظفين اثنين في حالة حرجة إلى المستشفى قصد تلقي العلاج أحدهما يعاني من مرض في القلب .

بعد قرار مدير الحي الجامعي بتقزيم المنحة السنوية التي اعتاد موظفو الحي استلامها نهاية كل موسم دراسي على غرار باقي الأحياء الجامعية عرفانا بخدمتهم ومجهوداتهم طيلة السنة وهي المنحة التي تمكنهم من مواجهة تكاليف شهر رمضان والعيد والعطلة الصيفية إذا ما أضيفت لراتبهم الشهري ويرجع سبب هذا التقزيم ،حسب الموظفين ، إلى انتمائهم النقابي الذي بات يقض مضجع مدير الحي الجامعي الذي ينظر إليهم وكأنهم عبيد لديه.

وقد خاض الموظفون العديد من المحطات النضالية عبارة عن إضرابات عن العمل واعتصام مفتوح وإفطار جماعي خلال أحد أيام شهر رمضان الأبرك أمام إدارة الحي وتناول فطور جماعي صبيحة يوم عيد الفطر بمكان الاعتصام وكذا استمرار الاحتجاج بعد العيد بسبب الاستفسارات التي عمد السيد المدير إلى توجيهها للموظفين المضربين والتي بلغ عددها ، حسب هؤلاء ، 160 استفسارا حول أسباب مشاركتهم في الإضراب أي بمعدل استفسارين لكل ثلاثة موظفين وهو بالطبع رقم قياسي.

وقد عبر الموظفون المضربون أنهم مستمرون في صمودهم ونضالهم في وجه إدارة الحي الجامعي وأن سياسة الترهيب ولوي الدراع لن تثنيهم عن نضالاتهم .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات