إلى وزير “التعليم” بعد عجز المسؤولين الإقليميين، من يحمي أطفالا من معلم مشكوك في صحة عقله بمدرسة وادي المخازن بالبئر جديد

بعد نشرنا مقالا يوم السبت المنصرم بخصوص اعتداء معلم على مديره بمدرسة وادي المخازن انتهى الأمر بعدها بمفوضية الشرطة و قبلها قيامه بتصرفات غير مقبولة بمسجد انتهى الأمر بشأنها بمفوضية الشرطة, حضر ذات المعلم يوم أمس الإثنين إلى حجرة درس بذات المؤسسة و ولجها أثناء قيام معلمة بالتدريس داخلها، و دون استئذانها توجه صوب إحدى التلميذات (طفلة) و التي لم تحضر الحصة الصباحية عنده مهددا إياها إن لم تحضر فسيكتب تقريرا بشأنها و يوجهه إلى الشرطة و ليس مدير المؤسسة (هههه) قبل أن يغادر الفصل كما دخل دون أدنى اعتبار للمدرسة التي لم تحرك هي الأخرى ساكنا و لو بتهدئة التلميذة الي كان الخوف باديا عليها حسب ما صرحت به والدة أحد التلاميذ بذات الفصل .

و في نفس السياق علمت الجديدة نيوز أن مفتشين اثنين حضرا يوم أمس حوالي الساعة الثانية و نصف بعد الزوال من المديرية الاقليمية إلى ذات المدرسة و قامت بطرح أسئلة على بعض المدرسين و كذا بعض تلامذة المعلم المذكور قبل أن يتدخل هذا الأخير و يمنعهم من المواصلة كون ما قاما به يعد خرقا للقانون قبل أن يقلل من احترامه لهما .

أما جمعية آباء و أولياء التلاميذ بمدرسة وادي المخازن بالبئر جديد فقد عقدت اجتماعا مساء يوم أمس الاثنين 12 فبراير 2018 لمناقشة هذا الأمر علما أن المعلمات, و حسب أم التلميذ السالف ذكره, أصبحن تغلقن عليهن حجرات الدرس بالمفتاح بل و أصبحن تخشين حتى تقديم شكاياتهن . و هنا كانت المفاجأة الخطيرة بعدما صرح المدير أمام الجميع أنه سيحاول عدم الحضور إلى المؤسسة خلال فترات تواجد المعلم “رومبو” بها ناهيك عن كون هذا الأخير سبق و قيم عمل المدير بأن وضع له صفرا على وثيقة تسمى “ميثاق القسم” التي خصصتها الوزارة ليقيم من خلالها المعلمون و الأساتذة عمل مدير المؤسسة التي يعملون بها .

ترى بعد تخلي المدير عن المدرسة كما صرح بذلك خلال اجتماعه أمس مع جمعية الآباء و الأمهات، فمن سيحمي الأطفال و المدرسات ؟ ليبقى السبيل الوحيد هو تدخل الوزارة في الموضوع تفاديا لوقوع مجزرة أو مكروه لا قدر الله …

 

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسي مسي

بقلم أبو أيوب “حسي مسي” كلمة متداولة على طول خريطة المغرب تتناقلها الأجيال أبا عن ...