الأحد 26 مارس 2017 - 16:59إتصل بنا |
إنسحاب أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي من أشغال دورة فبراير 2016
إنسحاب أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي من أشغال دورة فبراير 2016


شهدت الدورة العادية لفبراير 2016 لجماعة تغجيجت إقليم كلميم، إنسحاب أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي، إحتجاجا على قرار الأغلبية بإقرار الضريبة الجبائية على المواطنين بخصوص إستغلال سيارة الاسعاف التابعة للجماعة ، وكذا تهرب رئيس المجلس من نقاش النقط المعروضة على انظار المجلس التي اعتبرتها المعارضة تصورا ضيقا لم يبنى على اية دراسة واقعية وعلمية .
وقال عبد القاسم أقبيل المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية بالمجلس أن الاغلبية المسيرة لا تملك أية رؤية تنموية للواحة، في الوقت الذي ينتظر منها الجميع أن تفتح  باب التشاور والتعاون بين المنتخبين والفاعلين لرسم مخطط عمل تنموي يساهم في إقلاع تنموي للواحة، فوجئت الساكنة بفرض تسعيرة إستغلال سيارة الإسعاف على المرضى خاصة وأن الجماعة صنفت كأفقر جماعة بالإقليم بعد أن كانت تستفيد من هذه الخدمة مجانا طيلة 12 سنة الماضية.
وأضاف أقبيل أن الواحة (تغجيجت) تتوفر على موارد طبيعية وبشرية مهمة، لو إستغلت بشكل إيجابي لحققت الكثير لفائدة الواحة وساكنتها بدل استغلال جيوب الفقراء والمحتاجين .
ووجه أعضاء المعارضة عقب إنسحابهم من الدورة طعنا في أشغالها إلى السيد والي الجهة عامل الإقليم، مطالبن سلطات الوصاية بالتدخل، قصد إعادة هذه الدورة لما شابها من خروقات عددتها المعارضة في مراسلتها للوالي والتي لا تستجيب لانتظارات المشروع التنموي الحقيقي الذي تحتاجه الواحة .

الصورة توثق لحظة انسحاب المعارضة من الدورة  ومعها الساكنة المحلية 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات