إيقاف الصحفي توفيق بوعشرين من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وتضارب في الآراء

بقلم عبد السلام حكار مدير موقع الجديدة نيوز

” المتهم بريء حتى تثبت إدانته “

إنتشر خبر إيقاف الصحفي توفيق بوعشرين عشية يوم أمس الجمعة 23 فبراير 2018 كالنار في الهشيم و حيث حظي بمواكبة إعلامية مهمة .و حسب مصادر عليمة فقد حل حوالي عشرون عنصرا من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمقر جريدة أخبار اليوم التي يديرها الصحفي المذكور، و بعد جلسة قصيرة بمكتبه تم اقتياده إلى مقر الفرقة الوطنية بعدما حصلوا على مفتاح إدارة الموقع من المسؤولة .

و نظرا لغياب أية معطيات حول أسباب الإيقاف، شرع البعض في نشر التأويلات منها أن الأمر يتعلق “بالمحكمة الابتدائية بالرباط، التي أصدرت حكما باسم صاحب الجلالة، على الصحفي توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة “أخبار اليوم المغربية”، بست أشهر سجنا نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم بتهمة النصب والاحتيال، و منها أيضا من ربط ذلك بشكاية نصب ضد بوعشرين و هناك من اعتبر أن وزارة الداخلية دخلت على الخط بعدما كانت لمحت إلى مقاضاة بوعشرين الذي يحصل على مئات الملايين من الدولة مقابل زعزعة استقرار الدولة، و اتهامات أخرى قبل أن يخرج السيد الوكيل العام لدى استئنافية الدار البيضاء بالبلاغ التالي :

*بلاغ النيابة العامة* 
 يعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أنه تبعا للبلاغ الصادر عنه مساء أمس الجمعة 23 فبراير 2018  بشأن البحث القضائي الجاري في حق السيد توفيق بوعشرين، من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها. فقد تم وضع السيد توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية الليلة الماضية.
 وتواصل مصالح الشرطة القضائية أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلاً. 
      ويؤكد الوكيل العام من جهة أخرى أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة.
    حرر بالدار البيضاء في 24 فبراير2018
      الوكيل العام للملك
بعد هذا البلاغ هدأ الوضع نسبيا في انتظار ما سيسفر عنه البحث قبل أن ينتشر خبر مفاده أنه تم الإفراج عن بوعشرين و هذا أيضا مجانب للصواب بدليل أن النيابة العامة أكدت أن بوعشرين يخضع للحراسة النظرية و أن الأمر يتعلق باعتداء جنسي و هذا نص البلاغ الثاني للسيد الوكيل العام لدى استئنافية الدار البيضاء :
*بلاغ النيابة العامة* 
   يعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أنه بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع السيد توفيق بوعشرين كلفت به الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.. 
   ومن أجل ضمان مصلحة البحث وحفاظا على سريته وصونا لقرينة البراءة، فإنه يتعذر في هذه المرحلة الإفصاح عن موضوع الشكايات. 
    حرر بالدار البيضاء في 23 فبراير2018
      الوكيل العام للملك
و حسب موقع ” زنقة 20 ” فالأمر يتعلق بشكاية تقدمت صحفية تنتمي لحزب العدالة و التنمية تتهم فيها بوعشرين بالتحرش الجنسي خلال فترة تدريبية لديه قبل أن تنتقل للعمل بموقع إلكتروني آخر، و أن هذه الصحفية ليست إلا واحدة من بين أخريات وضعن شكاياتهن لدى الأمن و من بينهن كاتبته الخاصة . و أضاف ذات المصدر أن هذه الصحفية عمدت إلى نشر تعليقات مثيرة للانتباه على حسابها بالفيسبوك، تشير إلى إدانة الصحفي حتى قبل إصدار القضاء لحكم نهائي مؤكدة أن هناك 35 شكاية ضد بوعشرين حول نفس التهمة (التحرش) …
يبدو أن قضية بوعشرين تخفي وراءها أسرار كثيرة و القضاء “النزيه” وحده قادر على فك خيوطها …

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بابا عبد الله يبني الثقة في النفس برواد مخيم الحوزية

إحتضنت قاعة التنشيط و التكوين، بمخيم الحوزية جناح رواد التربية و التخييم، أشغال دورة تدريبية ...