اخيرا محكمة الاستئناف بالراشيدية تقضي بتمتيع المهدي العلوي والمفوض القضائي بالسراح المؤقت

بعد إيداع المهدي العلوي رئيس جماعة ملاعب والكاتب الجهوي للاتحاد الاشتراكي لجهة درعة تافيلالت بسجن سيدي موسى رهن الاعتقال الاحتياطي، و بعد محاولات الدفاع المتكون من ذ. ادريس لشكرو ذ. الحو صبري و اخرين استجابت محكمة الاستئناف بالراشيدية للطلب  عكس ما تناولته بعد مواقع التواصل الاجتماعي و التي ذكرت على أن ذ. الهيني كان حاضرا و يعد من بين المؤازرين للعلوي لكن عكس ذلك فقد نزل في فندق بالراشيدية و لم يحضر حتى أطوار المحاكمة …..
فالمهدي العلوي قد تم إيداعه معية مفوض قضائي بمحاكم الراشيدية السجن بتهمة التزوير  في وثائق رسمية مع استعمالها (فقط لفائدة الشك) دون الأخذ بعين الاعتبار بالمبدأ الحقوقي المبني على أن المواطن بريء حتى تثبت إدانته…..
و بعد تمتيع المهدي بالسراح المؤقت تكون المحكمة قد حاولت الحفاظ على ماء الوجه  بأن تداركت الأمر و اعتمدت على البنود القانونية و الدستورية. فالحق يعلو ولا يعلى عليه ……والقانون فوق الجميع ..وللقضاء الكلمة الأولى و الاخيرة في الموضوع …..
و تجدر الإشارة الى ان ملف العلوي المهدي ومن معه أدرج في جلسة 21/2/2017 ولنا عودة للموضوع

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دردشة قبل إفطار اليوم التاسع من رمضان 2018 إلى من يحفرون الطرق بعد تهيئتها