الجمعة 31 مارس 2017 - 00:38إتصل بنا |
استباحة لحم أطفالنا الرخيص:
استباحة لحم أطفالنا الرخيص:

هذا ما قد ينطبق على أطفالنا الذين يستبيح لحمهم عديمو الضمير ويحميهم المسؤولون الامنيون والقضائيون مما يجعلك تخال نفسك بين قوم لوط أو خبث .فقضية الاسباني "دانييل" ومؤخرا الملاكم العالمي "خوسي" ومعلمين وفقهاء و أرباب اسر وأفراد عائلات و.....كلهم ارتكبوا جرم اغتصاب أطفال لا حول لهم ولا قوة ولا ذنب لهم سوى أنهم وجدوا في الوقت الخطأ في المكان الخطأ بين مخالب "مستمرضين" يحميهم القانون بدعوى أنهم مرضى نفسانيون أو عقليون لتبقى هذه أحسن"تخريجة" يتلاعب بها هؤلاء

لا زلت اذكر قضية أب اغتصب طفليه مرات ومرات وحوكم بعد انكشاف أمره ب سنة سجن نافذة وبعدها مباشرة قضية الشيخ الذي كان يستمني في فم طفل يبلغ من العمر ثلاثة سنوات تمت إدانته و"حكم " عليه ب ثمانية أشهر سجنا نافذة.

والغريب في كل هذا هو أن المشرع المغربي لم يتعامل مع هذه القضية بكل حزم وصرامة تاركا الباب مفتوحا أمام المتلاعبين ليقدروا ما يشاءون ويحكمون بما قد يدر عليهم أموالا ايضافية دون الاكتراث إلى كونها لم تعد مشكلة عابرة بل أصبحت مشكلة حقيقية في مجتمعنا تشكل خطرا واضحا لأجيال طويلة قادمة معلنة معها حالة طوارئ على الجهات المعنية التوقف عندها والبدء بخطوات مدروسة وحقيقية للحد من هذه الظاهرة ومعالجتها .

فالاستغلال الجنسي للأطفال له عدة مفاهيم وينطبق على عدة تصرفات وسلوكيات تتلخص فيما يلي:

" هو اتصال جنسي بين طفل لبالغ من أجل إرضاء رغبات جنسية عند الأخير مستخدماً القوة والسيطرة عليه " (لوجسي، 1991؛ ميكلوبتس؛ لفشيتس، 1995). هذا الاستغلال يعرف على انه دخول بالغين وأولاد غير ناضجين وغير واعين لطبيعة العلاقة الخاصة جدا وماهيتها، كما أنهم لا يستطيعون إعطاء موافقتهم لتلك العلاقة والهدف هو إشباع المتطلبات والرغبات لدى المعتدي، وإذا ما حدث داخل إطار العائلة من خلال أشخاص محرمين على الطفل فيعتبر خرق ونقد ل"الطابو "المجتمعي حول وظائف العائلة ويسمى سفاح القربى أو (قتل الروح) حسب المفاهيم النفسية وذلك لأن المعتدي يفترض عادة أن يكون حامي للطفل، ويعرف سفاح القربى حسب القانون على انه "ملامسة جنسية مع قاصر أو قاصرة على يد أحد أفراد العائلة" (لوجسي،1991) ويقصد بهذا النوع من الاستغلال:- 
-كشف الأعضاء التناسلية
-إزالة الملابس والثياب عن الطفل
-ملامسة أو ملاطفة جسدية خاصة
-التلصص على طفل
-تعريضه لصور فاضحة، أو أفلام
-أعمال مشينة، غير أخلاقية كإجباره على التلفظ بألفاظ فاضحة
-اغتصاب. (مكلوبتس؛ لفشيتس، 1995)

ويبقى الأمر المخجل لنا كمغاربة هو فضيحة شهر ماي 2011 حين صرح الوزير الفرنسي"لوك فيري" تصريحات أثارت زوبعة في كل من المغرب وفرنسا دفعت بحقوقيين مغاربة السفر إلى باريس من اجل متابعة القضية من هناك إذ تعلق الأمر بفضيحة ما بات يعرف بالسياحة الجنسية والتي من أهم ركائزها الاستغلال الجنسي للأطفال الذين تدفعهم الحاجة وقلة الوعي وسوء المرافقة وغياب الوالدين ودورهم التربوي ناهيك عن انتمائهم لأوساط فقيرة بضواحي المدن الكبرى حيت يأتون إليها للبحث عن المال لكنهم يسقطون ضحايا تنظيم متعلق بالسياحة الجنسية مقابل 200 إلى 300 درهم مغربية ويدخلوا عالم الدعارة المنظمة من بابه الواسع.

وفي 2007 على سبيل المثال تم توقيف سائح فرنسي بتهمة الاستغلال الجنسي للأطفال لكن المثير في القضية آنذاك هو تعيين موظف مكلف بهذه القضية بالسفارة الفرنسية بالرباط .

وفي 02ماي 2007 تم الحكم على الاسباني دانيال ب30 سنة سجنا نافدة وغرامة مالية 50 مليون درهم لكنه تم إخلاء سبيله في ما أصبح يعرف بقضية العفو المفبرك والذي أسال الكثير من الحبر وتسبب في الكثير من الوقفات الاحتجاجية عبر جميع ربوع المملكة.

وفي المقابل وفي قضية مماثلة تم الحكم على متهم بتحريض قاصر على الفساد بستة أشهر نافدة وعلى وكيل عقاري تم ضبط صور و أشرطة فيديو عبارة عن اعتداءات جنسية على أطفال فتم الحكم عليه بسنة سجن نافدة فقط.

وفي بداية شهر ماي 2013 أعلنت رابطة الأمل للطفولة المغربية عن انطلاق حملتها الوطنية الثانية ضد الاستغلال الجنسي للأطفال، بمشاركة أزيد من 130 جمعية طفولية عبر ربوع المملكة شعار "لنحمي أطفالنا من الاستغلال الجنسي" على أساس إن تستمر فعالياتها إلى غاية الفاتح من ماي 2014 لكن ذلك بقي منحصرا على منطقة محددة ومدة محددة لم تتعديا مكان وزمان الإعلان عن الحملة. 

وحسب تقرير "التحالف ضد الاستغلال الجنسي للأطفال" بالمغرب، أشار إلى أن أغلب ضحايا الاستغلال الجنسي هم أطفال دون العاشرة من العمر ، وأوضح التقرير أن حوالي 80% من حالات استغلال القاصرين هي اعتداءات جنسية ، وأن 75% من المعتدين من أقارب الأطفال.

وتبقى آفة الوقت الراهن هي اقتحام عدد من المجرمين عالم شبكة الانترنت للتغرير بضحاياهم من الأطفال وإسقاطهم في حبائل الاستغلال الجنسي ،وبدا التخوف والتساؤل عن كيفية حماية الأبناء الصغار من هؤلاء المجرمين خاصة وأن شبكة الإنترنت أصبحت متاحة للجميع ، بل أصبحت بعض الفروض المدرسية المنزلية تستوجب من هؤلاء الصغار زيارة مقاهي الإنترنيت باستمرار أو الاتصال بالشبكة من المنزل إذا توفرت في غياب أو نقص مراقبة الآباء.

ونظرا لخطورة الأمر طالب مركز حرية الإعلام السلطات المغربية بإطلاق حملة وطنية للتحسيس عبر وسائل الإعلام العمومية من أجل توعية الأطفال والشباب والآباء بمخاطر الانترنيت. هذه الإستراتيجية يجب أن ترافقها عملية تكوين خبراء التربية من أجل القيام بعملية التحسيس وسط المدارس ونوادي الشباب.ويطالب المركز أيضا السلطات المغربية بوضع موقع إلكتروني خاص بجرائم الانترنيت يتضمن نصائح للأطفال والشباب والآباء. ويؤكد المركز على ضرورة انخراط المجتمع المدني في الاهتمام بجدية بهذه المسألة والاستفادة من تجارب المنظمات الغير الحكومية الدولية.

استباحة لحم أطفالنا الرخيص:استباحة لحم أطفالنا الرخيص:استباحة لحم أطفالنا الرخيص:استباحة لحم أطفالنا الرخيص:استباحة لحم أطفالنا الرخيص:
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات