الأزمي يستقيل من رئاسة فريق العدالة والتنمية بالبرلمان

    إن من تداعيات المصادقة على القانون الإطار وتباين المواقف والسجال الدائر بين أعضاء البيجيدي والانتقادات القوية على وسائل التواصل الاجتماعي، والخروج الأخيرة للأمين العام السابق تقديم رئيس فريق البيجيدي بالبرلمان استقالته دون تقديم مبررات وتوضيح الموقف. وإن كانت بعض التحليلات تؤكد أنه رد فعل على خروج الزعيم الأخيرة وانتقاده للحزب لا سيما بعد ما وقع بلجنة التعليم. وقد كانت الاستقالة بطريقة مفاجئة .
    ويشار إلى أن بنكيران وجه نيرانه نحو حزبه حيث اعتبر فرنسا التعليم  فضيحة وكارثة ومصيبة أحرقتنا حسب تعبيره. وقال بنكيران، إن حزب العدالة والتنمية “لم تكن لديه الجرأة لإسقاط هذا القانون”، مضيفا أن ما وقع هو خطأ جسيم يرتكبه الحزب منذ توليه رئاسة الحكومة .
    وأضاف بنكيران عبر بث مباشر على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، أن التصويت على “فرنسة التعليم” سيكون “كارثة على التعليم العمومي في المغرب، لأن الجزء الأعظم من الشعب لا يعرف الفرنسية، وليس له الإمكانيات ليشرح لأبنائه بالفرنسية ويوفر له الدروس الإضافية” .
    وزاد المتحدثذاته قائلا: “متفق مع القانون الإطار فيه ايجابيات ولكن لست متفقا نهائيا ان تستبدل اللغة العربي في المواد العلمية باللغة الفرنسية”، مضيفا “نحن مع تدريس اللغات وفي مقدمتها اللغة الفرنسية لاعتبارات متعددة أولها الاستعمار لكن يلزمنا كذلك تدريس اللغة الإنجليزية، ولي تايبليه الله بالسعاية تايقصد الديور الكبار”. وانتقد بنكيران تصويت برلمانيي حزبه على “القانون الإطار” وامتناعهم على “فرنسة التعليم”، حيث قال “ديرو الامتناع على القانون كامل وليس المادتين”، مشيرا إلى أنه يوم تم التصويت على “القانون الإطار”، عاش أسوء الليالي وكان ذلك سببا في تأخره في الرد على هذا القرار.وأشار رئيس الحكومة السابق إلى أنه كان “في حالة من التذمر لان ما وقع يا العثماني كبير بزاف هذا أول خطأ جسيم منذ تولينا رئاسة الحكومة في 2011 إلى اليوم” .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إصابة متحرش بفتاة بدوار العوامرة بجماعة اولاد عيسى على يد شقيقها القاصر

    بتاريخ 14 غشت الجاري، أقدم أحد الشبان على التحرش بفتاة بدوار العوامرة التابع ...