الاثنين 20 فبراير 2017 - 14:09إتصل بنا |
الإرهاب في تركيا ... مدينة إزمير تحت وطأة الانفجار و الرصاص
الإرهاب في تركيا ... مدينة إزمير تحت وطأة الانفجار و الرصاص

بقلم الحقوقي و الجمعوي الوزاني الحسني حكيم .

تعتبر مدينة "إزمير" ثالث أكبر مدن تركيا بعد إسطنبول و أنقرة تمتاز بإطلالها على بحر "إيجه" حيث ظلت بعيدة عن الأحداث الإرهابية منذ 2015 لتتلقى مؤخرا ضربة موجعة تمثلت في أحداث دموية عاشتها على إثر انفجار سيارة مفخخة خلفت حسب الجهات المسؤولة الرسمية للدولة سقوط اثنين من المهاجمين فيما لا زال البحث مستمرا عن إرهابي ثالث.

و حسب وسائل الإعلام الحكومية و المسؤولين المحليين فقد تمكنت الشرطة من قتل منفذي العملية الإرهابية فيما لا زال البحث قائما عن الثالث بعد الانفجار الذي وقع خارج محكمة في إزمير. إضافة إلى أن ما لا يقل عن عشرة مصابين نقلوا إلى المستشفى.

و قد ذكرت محطة تلفزيون "سي.إن.إن ترك" أن انفجارا بسيارة مفخخة هز مدينة إزمير الواقعة غرب البلاد و المطلة على بحر إيجه اليوم الخميس (الخامس من يناير/كانون الثاني) حيث هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الإنفجارحيث النيران المشتعلة بسيارة واحدة على الأقل قرب محكمة المدينة.

و صرح حسن كاراباغ رئيس بلدية منطقة بايراكلي في محافظة ازمير لتلفزيون "ان تي في" عقب هذا الهجوم بأن عشرة أشخاص أصيبوا بجروح، أحدهم حالته خطرة. و نقل الجرحى إلى المستشفى فيما قامت الشرطة بتامين المنطقة.

و أفاد مصدر أمني تركي بأن الشرطة قتلت بالرصاص المهاجم المفترض، فيما ذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن الشرطة قتلت "إرهابيين اثنين" في الإشتباكات، بينما فر الثالث، بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

و يأتي هذا الانفجار عقب الهجوم الذي وقع في إسطنبول ليلة رأس السنة، و الذي أودى بحياة 39 شخصا.

التعليقات
جمال الأسفري
06/01/2017
الهجمات الارهابية التي تتعرض لها تركيا، تجعل الشعب التركي في حالة خوف قسوى.
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات