البرلماني أبوزيد المقرئ الإدريسي ونهج سياسة القرب

 منذ توليه مسؤولية البرلمان حرص المقرئ الإدريسي أبوزيد إبن مدينة الجديدة و الأستاذ الجامعي المتخصص في اللسانيات، و أحد مفكري المغرب عن نهج سياسة القرب في التعاطي مع المواطنين، حيث عمل على تشييد مقر به موظف يستقبل المواطنين، ويحضر للقاء مع البرلماني مرتين في الشهر على الأقل، وهو ما دأب عليه منذ انتخابه أول مرة بالدار البيضاء.
و قد كانت الوجهة هذه المرة إلى جماعة مولاي عبد الله و بالضبط دواري أولاد الحفيان و الشخالبة مصحوبا بأعضاء من الكتابة الإقليمية لحزب العدالة و التنمية، حيث استمع إلى مشاكل الساكنة هناك .
و قد استحسن العديد من الفاعلين المدنيين هذه الخطوة، آملين أن يكون لها ما بعدها، و تتحقق بها بعض مطالب سكان الدوارين خاصة، و ساكنة الإقليم عامة .
 وقد علمت الجديدة نيوز من مصادر مطلعة أن الزيارة كانت استجابة لطلب قامت به الكتابة المحلية لحزب العدالة و التنمية بمولاي عبد الله .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعلان مراكش في اختتام الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة أبريل 2019

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نظمت المملكة المغربية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية ...