الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بمدينة تطالب بإنصاف موظفي الوزارة حاملي الشهادات

    ما زال ملف موظفي وزارة حاملي الشهادات لم يبرح مكانه، ويعرف عراقيل متعددة تحتاج إلى تدبير محكم لتجاوز الأزمة. وقد طالبت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بعقد لقاء عاجل بخصوص ملف موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات الذين يخوضون احتجاجات متواصلة لأزيد من ثلاث سنوات ونصف دون أن يعرف ملفهم الحل منذ 2016 وإلى يومنا هذا .
    و دعت الجامعة في المراسلة الموجهة للوزير إلى انصافا هذه الفئة بتمكينهم من الترقية وتغيير الإطار بناء على الشهادات المحصل عليها أسوة بزملائهم من الأفواج السابقة وذلك في إطار مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص كما نص على ذلك دستور المملكة المغربية، مستغربة منح هذا الحق لبعض موظفي القطاعات الأخرى بالمقابل يحرم منه موظفي وزارة التربية الوطنية .
    و التمست الجامعة الإسراع في تسوية وضعية هذه الفئة المتضررة من أجل إنجاح الدخول المدرسي المقبل وتجنيب للمنظومة مزيدا من الاحتقان .
    هذا وقد أعلنت العصبة الوطنية لحاملي الشهادات العليا دعمها للمحطة النضالية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إهانة الموتى بمطار محمد الخامس

بقلم رشيدة باب الزين     وصلت جثامين مواطنين، مغاربة توفوا بالخارج، على متن الطائرة ...