الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تجدد دعمها لأساتذة الزنزانة 9

    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تجدد دعمها ومساندتها لأساتذة الزنزانة 9 الذين يخوضون اضرابا وطنيا للأسبوع الثالث ابتداء من 6 إلى 11 ماي 2019 قابلا للتمديد مرفوقا باعتصام ممركز بالرباط.
    كما جددت تجديد إدانتها للتدخلات التعسفية والقمعية للأمن وآخرها ما تعرض له أساتذة الزنزانة 9 ، وتأكيدها في بيان تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه، على تحميلها الوزارة الوصية المسؤولية الكاملة في هدر الزمن المدرسي للمتعلمين وما قد يترتب عن ذلك في حالة استمرارها في المماطلة والتسويف تجاه مطالب مختلف الفئات التعليمية.
وما زالت الجامعة حسب بيانها مستمرة في تبني ملفها المطلبي برمته.

بيان الزنزانة 9 ماي 2019 

في إطار متابعة الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لمستجدات الساحة التعليمية عموما وملف الأساتذة القابعين في السلم 9، وأمام استمرار الاحتقان الذي تشهده المنظومة التربوية في ظل نهج الحكومة ووزارة التربية الوطنية سياسة اللامبالاة والتسويف اتجاه مطالب الشغيلة التعليمية العادلة والمشروعة، وفي ظل استمرار حبيسي الزنزانة 9 في خوض إضراب وطني للأسبوع الثالث  من 06 إلى 11 ماي 2019، وانسجاما مع موقف الجامعة المبدئي الداعم لمختلف نضالات الفئات التعليمية، فإن الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تستنكر كل أنواع التعامل الأمني القمعي الذي طال احتجاجات الشغيلة التعليمية كان آخرها ما تعرض له أساتذة الزنزانة 9 في ذكرى العيد الأممي للعمال يوم فاتح ماي 2019 وعليه فإنها تعلن ما يلي:

  • تجديد تنديدها بالتدخلات الأمنية القمعية التي تطال الاحتجاجات السلمية للشغيلة اخرها ما تعرض له أساتذة الزنزانة 9 والذي بلغ حد تعريض الأساتذة للاعتقال قبل إطلاق سراحهم.
  • دعمها ومساندتها لأساتذة الزنزانة 9 في خوضهم للإضراب الوطني للأسبوع الثالث ابتداء من 06 إلى 11 ماي 2019، قابل للتمديد مع اعتصام ممركز بالرباط سيعلن عن برنامجه لاحقا.
  • تأكيدها على رفض المقترحات السابقة للوزارة التي لا ترقى لحل مقبول للمف باعتبارها تكرس قرصنة أقدمية أساتذة وأستاذات الزنزانة 9، وتجديد تشبتها بترقية فورية إلى الدرجة الثانية بأثر رجعي مالي وإداري منذ 2012/2013؛
  • تحميلها الوزارة الوصية المسؤولية الكاملة في هدر المزيد من الزمن المدرسي للمتعلمين وما قد يترتب عن ذلك في حالة استمرارها في المماطلة والتسويف تجاه مطالب مختلف الفئات التعليمية.

وفي الختام فإن الكتابة العامة للجامعة تؤكد على استمرارها في دعمها اللامشروط لنضالات كافة الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة (المرتبون في السلم 9، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ضحايا النظامين الأساسيين 1985/2003، حاملو الشهادات، المساعدون الاداريون والمساعدون التقنيون، أطر الإدارة التربوية، المكلفون خارج إطارهم، المقصيون من خارج السلم، المبرزون، المستبرزون، هيئة التفتيش، ملحقو الإدارة والاقتصاد، الملحقون التربويون، الأساتذة المرسبون، الدكاترة…).

وما ضاع حق وراءه طالب

                                                                                                                                الرباط في 05 ماي 2019

الكاتب العام الوطني: ذ عبد الاله دحمان

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غرينبلات و”صفقة القرن” للكاتب الفلسطيني “منير شفيق”

    المقابلة التي جرت بين جودي وودورف وجيسون غرينبلات، ونشرت على المواقع في 17 ...