الاثنين 23 يناير 2017 - 03:17إتصل بنا |
الحقيقة الكاملة بخصوص وفاة جزار بالسوق الأسبوعي سبت الذويب بجماعة اولاد احسين
الحقيقة الكاملة بخصوص وفاة جزار بالسوق الأسبوعي سبت الذويب بجماعة اولاد احسين

بقلم المراسل الحقوقي.

قبل كل شيء تتقدم الجديدة نيوز بأحر التعازي لعائلة و ذوي الجزار المرحوم "حروش عبد الله" من دوار اولاد بوجمعة فخدة أولاد بوراس جماعة أولاد احسين و الذي وافته المنية بداخل السوق الأسبوعي سبت الذويب إثر إصابته بوعكة صحية مفاجئة ألمت به .

لكن في البداية هذه بعض المعطيات التي سبقت هذا الحادث :

  • منذ كراء السوق قام أحد الأشخاص ه.ح بهدم البناية التي كانت قديما مخصصة للدرك الملكي و اللحاكم دون ترخيص من أية جهة تلاها بعد ذلك هدم العديد من الدكاكين بداخل السوق و التي كان يستغلها بعض الجزارين، و السبب حسب العارفين بخبايا السوق هو أن مكتري السوق لا يمكنه استخلاص واجبات الاستغلال من أصحاب الدكاكين و إنما من أصحاب الخيمات كما ينص على ذلك دفتر التحملات.
  • يتم توزيع هذه الدكاكين من طرف ه.ح على الراغبين في الحصول على مكان لممارسة نشاطهم التجاري مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 1000 و 3000 درهم .
  • يوم السبت  31 دجنبر 2016 حضر الجزار المتوفي إلى الدكان حيث اعتاد ممارسة حرفة الجزارة ليجده و قد تم هدمه و كذا دكاكين أخرى من طرف المعني بالأمر ه.ح و بالتالي لم يتمكن من بيع اللحم كالعادة ليقوم بعض الجزارين في مده بعضا من النقود لأدائه واجب التنقل للعودة لمنزله.
  • يوم السبت 07 يناير 2017 حضر الجزار المسمى قيد حياته عبد الله حروش إلى نفس المكان حيث فوجئ بصاحب مقهى متنقل بصدد بناء خيمة مكان مجموعة من الدكاكين اكتراها من المدعو ه.ح و أمام إصرار صاحب المقهى على بناء الخيمة بعد تهديد ه.ح للجزار المتوفي توجه هذا الأخير إلى "أمين الجزارين" بذات السوق يشتكي ما تعرض له دكانه .
  • كان المرحوم عبد الله حروش في حالة عصبية لم تمهله كثيرا قبل أن يسقط مغمى عليه أرضا ليتم ربط الاتصال بسيارة الاسعاف 2222 التي حضرت لعين المكان إلا أن الطبيب الذي كان على متنها رفض نقله لأنه كان قد فارق الحياة.
  • مباشرة بعد بلوغ علم صاحب المقهى بما وقع للمرحوم عبد الله حروش تبخر في الهواء تاركا خيمته التي تم الاحتفاظ بها بمحجز الجماعة .

​هذا وقد علمت الجديدة نيوز بأنه تم بحضور قائد قيادة اولاد احسين و أعوان السلطة نقل جثة الجزار على متن سيارة نقل الأموات إلى مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس حيث ستخضع للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة لتحديد أسباب الوفاة فيما تم فتح تحقيق من طرف المركز الترابي للدرك بالجديدة.

التعليقات
م.الجديدي
14/01/2017
مثل هذه أحداث كانت منتظرة فسوف السبت يعرف خروقات وسيببها السلطات المعنية
0
ج عزيز
09/01/2017
الباش اديال هشام حريملة اوهو المسؤل علا داك الشي الي كيوقع حيت هو الي كيهدم في هادوك البينيات
0
جمال الأسفري
09/01/2017
فوضى وعربدة بهذا السوق ، وصمت وتقاعس حتى اشعار آخر....
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات