الحملة الوطنية للكشف والتكفل بالمشاكل الصحية للمتمدرسين تحت شعار “صحة جيدة من أجل نجاح مدرسي لفائدة مليون ونصف تلميذا”

بـــــلاغ صحفـــــي

08 فبراير 2019

الحملة الوطنية للكشف والتكفل بالمشاكل الصحية للمتمدرسين

“صحة جيدة من أجل نجاح مدرسي لفائدة مليون ونصف تلميذا”

 

على غرار السنوات الماضية، تنظم وزارة الصحة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الداخلية الحملة الوطنية للكشف والتكفل بالمشاكل الصحية للمتمدرسين حول موضوع “صحة جيدة من أجل نجاح مدرسي”، وذلك خلال الفترة الممتدة من 18 شتنبر 2018 إلى 15 مارس 2019.

ويستهدف هذا النشاط الوطني الذي يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية للصحة المدرسية والجامعية مليونا ونصف طفلة وطفل، يمثلون تلاميذ المستويات التعليمية التالية: التمهيدي والسنة الأولى من الابتدائي وكذا تلامذة السنة الأولى من التعليم الإعدادي.  وتتغيا هذه العملية ضمان فحص طبي شامل والكشف عن الاضطرابات الحسية والنفسية العصبية وكذا التكفل بالمجان بمختلف المشاكل الصحية التي تم الكشف عنها بالإضافة إلى الشروع في أنشطة التحسيس والتربية من أجل الصحة ذات العلاقة مع مجموعة من التيمات كالنظافة العامة ونظافة الفم والأسنان ونمط العيش…

وفي هذا الصدد، ومن أجل ضمان نجاعة أنشطة التوعية والكشف والتكفل بالمشاكل الصحية لهؤلاء التلاميذ، تمت تعبئة موارد بشرية ولوجيستيكية مهمة تمثلت في أكثر من 2500 طبيبا عاما و500 طبيب متخصص وكذا 300 طبيب للأسنان بالإضافة إلى 3500 إطارا شبه طبي. كما تم توفير 130 مقياسا لخطأ انكسار العين وأكثر من 150 كرسي أسنان تابثا و100 وحدة متنقلة لطب الأسنان وما يناهز 500  وحدة متنقلة وقافلة طبية.

وقد مكنت هذه العملية، إلى حدود هذا اليوم، من تنظيم 16.580 خرجة للفرق الطبية بالمؤسسات التعليمية. بالإضافة إلى 148 قافلة طبية متخصصة، خاصة بالعالم القروي والعمالات والأقاليم التي تعرف خصاصا في الموارد البشرية المتخصصة. وقد استفاد 1.077.723 تلميذة وتلميذا من الفحص الطبي الشامل، منهم 97.932 تم التكفل بهم بالمؤسسات الصحية أو عبر القوافل الطبية.

ومن جهة أخرى، وبهدف حماية الأطفال المستهدفين من هذه العملية من بعض الأمراض التعفنية ومساعدتهم على تبني سلوك صحي، استفاد ما يقارب 1.170.000 طفل من حصص التحسيس والتربية على الصحة بخصوص مجموعة من المواضيع الصحية كالنظافة العامة ونظافة الفم والأسنان ونمط العيش ومواضيع أخرى.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ساكنة دوار السرابتة بجماعة اولاد احسين إقليم الجديدة تطالب بالربط بالماء الصالح للشرب

بقلم جواد المصطفى     بدوار السرابتة التابع لجماعة اولاد احسين لازالت الساكنة تعاني من ...