الدائرة الأمنية الثالثة بالجديدة بين شساعة النفوذ التابع لها وقلة الموارد البشرية

لن يختلف اثنان بشأن ما تعرفه الدائرة الأمنية الثالثة بالجديدة من انتقادات عديدة، منها المتعلقة على سبيل المثال لا الحصر ب :

– عدم تسريع وثيرة الأبحاث الخاصة بالشكايات .

– عدم إنجاز المساطر في وقتها المحدد .

– عدم الإنتقال لإنجاز المعاينات مباشرة بعد التوصل .

– التأخر في التدخلات (خلال تأمين المداومة) أو أحيانا (عدم التدخل حين يتعلق الأمر بالدواوير الملحقة) .

و هنا لا نحمل المسؤولية لموظفي هذه الدائرة، وذلك لأسباب عديدة منها ما هو مادي لوجيستيكي و منها المتعلق بقلة الموارد البشرية مع تحميل الموظفين ما لا طاقة لهم به كتأمين المداومة و المشاركة في السد الأمني و القيام بالحملات الأمنية و إنجاز المساطر و تلقي الشكايات و ….

و قد توصل موقع الجديدة نيوز بشكاية تقدم بها أحد قاطني درب الجديد بشارع المسيرة للسيد وكيل الملك بتاريخ 19 يونيو من السنة الجارية عدد 19/3101/2766 تتعلق بهجوم على مسكن الغير و إلحاق خسائر بممتلكات و أضرار صحية، حسب و حسب المشتكي، تم الإستماع إليه من قبل ضابط تابع لذات الدائرة، بعد حضوره للدائرة عدة مرات كان خلالها الضبط إما بالسد الأمني أو يسترجع قواه بعد ليلة المداومة، فيما لم يتم الإستماع للمشتكى به رغم أن الشكاية تضمنت أن هناك تهديد و فيديو يوثق الإعتداء .

و قد سبق لساكنة درب الجديد أن تقدمت بشكاية إلى مدير الأمن(تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منها) مفادها أن الحي أصبح وكرا لبيع المخدرات و مجمعا للمدمنين و ذوي السوابق حيث أكدت الشكاية أن هذه التجمعات تكون عند ذات المشتكى به …

فهل تتدارك المديرية العامة للأمن الوطني الأمر بخصوص النقص الحاد للموارد البشرية بالأمن الإقليمي بالجديدة ؟

و هل يكمل الضابط السالف الذكر إنجاز المسطرة موضوع المقال رغم الإكراهات ؟

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تخليدا للذكرى 44 للمسيرة الخضراء تنظم جمعية المسار للتنمية بشراكة مع جماعة أولادرحمون مهرجان سيدي عيسى للتراث والثقافة في نسخته الرابعة

    سيرا في مساق تخليد الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة، والذكرى 64 لعيد الاستقلال ...