الداودي يشارك في الوقفة الإحتجاجية لعمال شركة سنطرال

شارك وزير الشؤون العامة و الحكامة بمجموعة من المتظاهرين أمام مقر البرلمان، وحسب ما تم الترويج له، فقد كان الوزير الداودي في طريقه إلى البرلمان للمشاركة في إحدى اللجان البرلمانية ليلة يومه الثلاثاء 05 يونيو 2018، قبل أن ينضم إلى المحتجين بل و يشاركهم في ترديد شعاراتهم، بل ظهر في شريط فيديو يهمس في أذن أحدهم ليوجهه لما ينبغي قوله .

و تعتبر مشاركة الداودي في هذه الوقفة بمثابة استفزاز للمقاطعين شعب المداويخ الذين اعتبروا، من خلال تدوينات على صفحات العالم الأزرق، أن ليس فقط الداودي و إنما الحكومة بأكملها تحاربهم و تتدخل في اختيارهم للمقاطعة كوسيلة للتعبير عن رفضهم للأسعار الملتهبة التي عرفتها بلادنا في السنوات الأخيرة . و على سبيل الدعابة و السخرية جاء في تصريح أحد المقاطعين أن بالإمكان أن نجد أعضاء الحكومة ينظمون بدورهم وقفة إحتجاجية أمام البرلمان .

و للإشارة فقد صرح أحد البرلمانيين أن جلسة اليوم عرفت حضور وزير الفلاحة أخنوش الذي قدم توضيحات بشأن ما يقال بخصوص شركة سنطرال مستغربا كيف للحكومة أن تعرب عن نيتها في إيجاد حل للمقاطعة لدى البرلمانيين .

و علاقة بمشاركة لحسن الداودي في الوقفة إلى جانب العمال بطريقة مباشرة و إلى جانب أخنوش بطريقة غير مباشرة، راجت أخبار بشأن اتصال رئيس الحكومة بالداودي و تنبيهه بخطورة ما قام به.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في الذكرى الثامنة و الثلاثين لاختفائه . متى سيتم طي ملف بوجمعة هباز؟

في يوم 19 ابريل من سنة 1981 اختفى السيد بوجمعة هباز من منزله بالرباط يقول ...