الدروش : مؤتمرات نبيل بن عبد الله أمام النيابة العامة من أجل تعميق البحث

في تعليق لعزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية و المرشح للأمانة العامة للحزب على إحالة الملف الدعوى القضائية التي رفعها مجموعة من المناضلات والمناضلين من حزب علي يعتة (أعضاء جمعية قادمون) ضد الأمين العام “الغير الشرعي” لحزب التقدم والاشتراكية بعدم شرعية المؤتمرات التي عقدها الحزب مند 2014 إلى 2018 (المؤتمر الوطني التاسع و الإستثنائي و العاشر ) حيت شدد رفاق علي يعتة على وجود تزوير طال هذه المؤتمرات من طرف المدعو إسماعيل العلوي شيخ الحزب و نبيل بن عبد الله الوزير المعفى و جميع أعضاء المكتب السياسي و أتباعهم، و بعد توالي الجلسات في المحكمة الإبتدائية بالرباط تبين أن حزب التقدم و الاشتراكية لا يتوفر حتى على قانون داخلي و بالتالي فإن الحزب يوجد في وضعية غير قانونية طبقا لقانون الأحزاب مما دفع الأمين العام الغير الشرعي لحزب التقدم و الاشتراكية بتضليل العدالة بوجود قانون داخلي .
و أضاف عزيز الدروش القيادي بحزب الكتاب بأن الأمور أصبحت واضحة و التزوير ثابت و العدالة ستقول كلمتها، و لهذه الأسباب تمت إحالة الملف على النيابة العامة من أجل تعميق البحث في جميع الوثائق التي قدمها نبيل بن عبد الله الوزير المعفى لوزارة الداخلية عقب إنتهاء كل مؤتمر .
و تجدر الإشارة إلى أن الحركة التصحيحية لحزب التقدم و الاشتراكية ستقوم باستئناف الدعوى القضائية التي رفعتها للمطالبة ببطلان المؤتمر الإستثنائي الذي إنعقد بسلا يوم 2 أبريل 2016 .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كعكعة المناصب العليا…الحقاوي تقصي الحركة الشعبية في مقابلة التعيين لمنصب مدير التعاون الوطني

قبيل ساعات من الإعلان المرتقب عن تعيين مدير للتعاون الوطني، بالمجلس الحكومي ليوم الخميس ،تعيش ...