الدروش يطالب بفتح تحقيق مع وزير الصحة بتهمة النصب و الإحتيال والتضليل على الملك والشعب

 قال عدد من المواطنات و المواطنين بمدينة سلا أن المركز الإستشفائي الإقليمي الأمير مولاي عبد الله بسلا، و الذي دشنه الملك محمد السادس قبل أيام، “غير جاهز للعمل ولا يقدم خدمات لمرضاهم  بدعوى غياب الأطباء و الأطر الصحية و الموظفين، و حملوا المسؤولية لـوزير الصحة الذي أفسد فرحة سكان سلا بهذه المنشأة الصحية الجديدة، التي ستستفيد من خدماتها ساكنة يزيد تعدادها عن مليون نسمة”.
و طالب عزيز الدروش الفاعل السياسي والجمعوي بفتح تحقيق في الموضوع، مؤكدا أن التدشينات الملكية لمثل هذه المراكز ينبغي أن تكون جاهزة لتقديم الخدمات للمواطنين. و  هذا يعد تضليلا ونصبا وإحتيالا على الملك و الشعب . و يعد هذا العمل المتهور و اللا مسؤول من طرف وزير الصحة بتقديم مشروع غير كامل لملك البلاد بمثابة “خيانة عظمى” و ضرب لمصداقية المؤسسة الملكية و المشترك بين جميع مكونات الأمة المغربية .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدروش: يا تجار الدين لقد بعتم الوهم للمغاربة وحرمتموهم حتى من شراء كيلو من السردين الخانز!!!

بقلم عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية ومرشح الأمانة العامة للحزب تعتبر المملكة المغربية من ...