الدورة العادية للمجلس الوطني للنقابة الوطنية للفوسفاط + فيديو

بقلم محمد الحساني

تراس السيد سلامة العروسي الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للفوسفاط المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الدورة العادية للمجلس الوطني للنقابة الوطني للفوسفاط يوم السبت 2/2/2019 بمولاي عبد الله بإقليم الجديدة  تحت شعار : تخليق العمل النقابي من اجل تحصين و تحسين المكتسبات. و التي حضرها جميع المراكز الفوسفاطية من اقاليمنا الجنوبية الى البيضاء مرورا باسفي واليوسفية ثم بنجرير و خريبكة و انتهاء بالجديدة . وبعد تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم و بعد التحية من طرف فرع النقابة السالفة الذكر بالجديدة .  اخذ الكلمة الكاتب الوطني ليتحدث عن حيثيات الحوار الاجتماعي مع الإدارة الفوسفاطية . و الذي اتى اكله و حقق مجموعة من المكاسب لعل أهمها ما تحقق للشغيلة الفوسفاطية في مجموعة من المجالات خصوصا ما يهم الحماية الاجتماعية من تغطية صحية و تقاعد و شؤون اجتماعية دون نسيان الصحة والسلامة داخل الاوراش. و وقف سلامة العروصي كثيرا عند مسالة التقاعد و خصص لها الحيز الأكبر من كلمته . بل قام بالشرح و التحليل لما يجب القيام به فيما يخص التقاعد التكميلي الأول و الثاني . ثم  اعطى الكلمة لاعضاء المكتب الوطني كل في تخصصه لشرح ما يهم الشغيلة الفوسفاطية انطلاقا مما كان و ما نحن عليه الان و ما ينبغي في المستقبل ان يكون. فتحدث السيد اميدان محمد مولود عن التغطية الصحية و عن الامر المصلحي رقم 864 الذي يأخذ يوم 1/2/2019 كتاريخ لسريانه و في نفس الوقت الغاء ما كان معمولا به في التغطية الصحية للفوسفاطيين سابقا. و تحدث محمد مربي عن ملف التقاعد منذ البداية الى الانخراط في الصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد و ما صاحب ذلك من تضحيات و من برامج نضالية . الا ان النقطة التي يجب النضال بشانها الان تبقى مسالة (sedentaire) . و ما يجب العمل بشان تحقيق هذا المطلب من نضالات  ومن تنسيق مع باقي الأطراف المعنية. و تحدث السيد عبد القادر البوعبدلاوي عن صندوق الدعم الاجتماعي الذي لا يستفيد منه الا النزر القليل من الفوسفاطيين منذ اشائه سنة 2014 الشيء الذي اضحى معه فائض الصندوق ما يقارب ثلاثة ملايير من السنتيمات . فهل يحق هذا ؟ الشغيلة الفوسفاطية في حاجة الى الدعم الاجتماعي و ليس تحقيق الفائض . لتختتم التدخلات بمداخلتي السيدين محمد كوراد مندوب الصحة و السلامة عن منطقة فوسبوكراع و السيد عبد العزيز الكاين عن منطقة اليوسفية اللذين تحدثا عن تجربتهما و عن العراقيل التي تواجه هذه التجربة . و عن المكاسب التي حققاها لصالح الشغيلة الفوسفاطية عموما و ما ينتظرهما من عمل في اطار البرنامج المسطر.

يشار انه بعد نهاية اشغال المجلس الوطني تم تكريم مجموعة من الفوسفاطيين السابقين و استقبال مجموعة من الملتحقين الجدد كما تمت المصادقة على الورقة التنظيمية للمركز الفوسفاطي للجديدة.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كعكعة المناصب العليا…الحقاوي تقصي الحركة الشعبية في مقابلة التعيين لمنصب مدير التعاون الوطني

قبيل ساعات من الإعلان المرتقب عن تعيين مدير للتعاون الوطني، بالمجلس الحكومي ليوم الخميس ،تعيش ...