السبت 27 ماي 2017 - 12:36إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
السككيون بالجديدة يعقدون ندوة صحفية لتسليط الضوء على مستجدات قضية الحكم بالافراغ في حق بعض المتقاعدين
السككيون بالجديدة يعقدون ندوة صحفية لتسليط الضوء على مستجدات قضية الحكم بالافراغ في حق بعض المتقاعدين


 خروقات كثيرة وخطيرة طالت حقوق ومكتسبات مجموعة من العمال والمستخدمين  سواء المتقاعدين منهم او الذين لازالوا عاملين بالمكتب الوطني للسكك الحديدية بالجديدة،  وصلت حد قطع أجرة المعاش  عن ثلاثة عمال من زملائهم لمدة 24 شهرا و17 شهرا و11 شهرا لكل واحد منهم على التوالي، بل ووصل الأمر بإدارة  م و س ح إلى حد التنصل من جميع التزاماتها السابقة بما في ذلك البروتوكول الموقع من طرف مدير المكتب شخصيا سنة 2011 (تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه)والذي ينص،ضمن ما ينص عليه، على أن المكتب سيعمل على بناء العديد من الوحدات السكنية لفائدة العمال والمستخمين ويضعها رهن إشارتهم بأثمنة تفضيلية، كما ينص على أن المكتب بصدد اتخاذ التدابير الإدارية لتفويت السكن الوظيفي للعمال والمستخدمين الذين يشغلونه، غير أنه تبين، للاسف، أن ذلك البروتوكول لم يكن إلا مناورة دنيئة من إدارة الشركة لذر الرماد في عيون العمال والمستخدمين بهدف ربح الوقت حتى تمر رياح حركة 20 فبراير بسلام، أما الآن وقد مر على توقيع هذا البروتوكول أزيد من خمس سنوات فإن العمال والمستخدمين وجدوا أنفسهم وجها لوجه أمام القضاء للدفاع عن حقهم في السكن كحق أساسي  من حقوق الإنسان الذي يضمنه الدستور المغربي للجميع.
تلكم بعض المعطيات التي أطلعتنا عليها جمعية السككيين بالجديدة خلال الندوة الصحافية التي نظمتها صباح اليوم 23 أكتوبر 2016 بالهواء الطلق بحي السككيين والتي تتبع أشغالها مجموعة من الحقوقيين من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجديدة والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالجديدة وممثلي مجموعة من المنابر الإعلامية الإلكترونية.
 الجديدة نيوز التي حضرت هذه الندوة، و ستنقل لقرائها بعض اطوارها بالصوت والصورة .

السككيون بالجديدة يعقدون ندوة صحفية لتسليط الضوء على مستجدات قضية الحكم بالافراغ في حق بعض المتقاعدين
التعليقات
جمال الأسفري
25/10/2016
هذا ظلم في حق السككيين المتقاعدين ، ويجب مراجعة الحكم مراعاة لظروفهم ولسنين العمل الطويلة .
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات