الأحد 22 يناير 2017 - 11:00إتصل بنا |
السلطة المحلية بسيدي بنور تشن حملة على العربات المجرورة بالدواب
السلطة المحلية بسيدي بنور تشن حملة على العربات المجرورة بالدواب


شنت السلطة المحلية بسيدي بنور بحر الأسبوع المنصرم حملة على العربات المجرورة بالدواب أسفرت عن حجز العديد منها في المستودع البلدي قبل أن تعمل على كسرها وتخريبها بواسطة جرافة حيث لم يتبق منها سوى "الكارو سري" .و قد علمت الجديدة نيوز أنه سيتم بيع هذه الإطارات لاحقا في صفقة سيتم الاعلان عنها فيما بعد حتى لا تتكرر متاهات المجلس السابق والذي عمل بمبدأ "هاك عشورتي احمارتي" بعدما فوتت صفقة العربات المجرورة لاحد المحظوظين فعمل على بيعها له كاملة بالسوق الاسبوعي للمدينة لتذهب مجهودات السلطة والاعوان سدى بل نالوا جزاءهم من السب والقدف من لدن من استرجعوا عرباتهم.
و علاقة بالموضوع فقد حاولت السلطة حسب مصادرنا تدارك تلك الأخطاء بمقاربة هذه الظاهرة من زاويتين او مقاربتين حفاظا على جمالية المدينة ورونقها سيما أن سيدي بنور أصبحت عمالة وبالتالي فقد رصدت لها استراتيجيات تنموية لم يتبق سوى تفعيلها على أرض الواقع . فالمقاربة التنموية حاضرة لدى الجميع من مجتمع مدني و فاعلين سياسيين  و مسؤولين إقليمين و قد تمت فيها مراعاة الظروف الاجتماعية لأصحاب العربات و كذا مطالبهم التنموية، و هذا مبدأ أساسي في استراتيجية تدخلات السلطة والتي بالموازاة مع ذلك جهاز مكلف بإنزال استراتيجيتها الأمنية والتي تهدف بالأساس إلى ضمان الأمن وسلامة المواطن والعمل على الحفاظ على رونق المدينة. وهذه استراتيجية وقائية ..
و حسب مصادرنا فقد طرحت أمام أصحاب العربات مقترحات و أشكال تنظيمية  مراعاة للجانب الإجتماعي والإقتصادي لأغلبيتهم أولا وضع طلبات الاستفاذة من "الكوتشيات" ...او الدرجات النارية بثلاثة عجلات "تريبورتور" و التي تعطى في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أسوة بباقي زملائهم إن توفرت فيهم الشروط و بعد البحث الذي تقوم به السلطة المحلية ... و بذلك يتم النظر الى العربات من منظور تنموي تتم فيه مراعاة وضعية أصحابها ومن منظور زجري أمني تفرضه الظرفية الحالية تراعى فيها الوقاية السياسية .
لمشاهدة الفيديو الخاص باتلاف العربات المرجو الدخول للرابط أسفله :
 
https://www.youtube.com/watch?v=a3fcE8md2_4&feature=youtu.be

التعليقات
رشيدة باب الزين
07/01/2017
السؤال الذي يطرح نفسه ما مآل هؤلاء الناس من الطبقة المهمشة ؟ ومن يعيلهم ويعيل عائلاتهم اذا تدخلت السلطات وأتلفت مصدر رزقهم الوحيد ؟ في ظل دولة فيها نسبة البطالة تتعدى ال 80٪‏
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات