الخميس 27 أبريل 2017 - 13:45إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
السيد علي القضيوي الادريسي في ذمة الله
السيد علي القضيوي الادريسي في ذمة الله


باسم الله الرحمان الرحيم : " يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي " صدق الله العظيم 
انتقل إلى عفو الله و رحمته الشريف السي علي القضيوي بعد أن خضع لعملية جراحية واخذ يتعافى لكن لا راد لقضاء الله.

و قد كان السي علي رجلا شهما مناضلا مخلصا لنفسه و لوطنه غير متنازل عن خط النضال الذي كان ينهجه في اجتماعات رسمية و هو "منتخب" مواقفه كانت دائما محرجة لمن يتجنبون الحقائق.
و كان إذا تكلم يحترم من طرف رفاقه و محبي نهجه النضالي يعالج المواضيع المقترحة بمنطق صريح يدرك صحتها  الذين كانوا يضمرون تلك في نفوسهم وهو يقوم اعوجاج تدخلاتهم الخارجة عن الصواب لأنهم يرضون اولياء نعمتهم و لا يستطيعون تزكية  آرائه واقتراحاته . اللهم انزله منازل الصديقين و الشهداء و الصالحين  و حسن أولئك رفيقا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات