الصيدلاني عبد القادر كمال والطبيبة أمينة زغاري يعرضان لوحاتهم الفنية بقاعة الخطيبي بالحي البرتغالي بمدينة الجديدة

يعتبر الرسم من أرقى الفنون على مر العصور إذ يعرف بأنه فن مرئي و تشكيلي يتم فيه التعبير عن الآحاسيس و الآفكار و الأشياء و المواضيع بواسطة الأشكال و الخطوط و الآلوان .
أقام اليوم الدكتور الصيدلاني عبد القادر كمال رفقة الدكتورة أمينة  زغاري: طبيبة بالمركز الصحي درب الجباص عرض لوحاتهم الفنية يوم الجمعة 4 يناير 2019 بقاعة الخطيبي بالحي البرتغالي بمدينة الجديدة حيث شهد استقبال الرواد من شتى المجالات للتمعن في ما نسجته ريشة الطبيب!
هذا المعرض كانت له نكهة خاصة إذ شهد صراعا قويا بين ” السماعة و الريشة ” إذ أن السماعة تبحث عن علل في الجسد لكن الريشة تهذب و تريح النفوس لكن عندما تجد طبيبا رساما فاعلم أنه اختلى بنفسه بعيدا عن العلوم و المنطق ليجد نفسه يصور حالته الشعورية و يجسدها في عمل يتسم بالجمال لتحقيق الامتاع النظري للمشاهد.
فقد عرف هذا المعرض حضور السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالجديدة و الطبيب الرئيسي لمصلحة شبكة المؤسسات الصحية و الأطر الطبية و الشبه الطبية  بالإقليم كتقدير و تشجيع لمثل هذه المواهب الصحية، و كدا تشريف الحفل بتواجد المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة بالجديدة  و قائد المقاطعة و يعض جمعيات من المجتمع  المدني و المنابر الإعلامية.  فخوفا على الموناليزا! و عذرا يا دافينتشي الإيطالي فهناك منافس دكالي!

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...