الفنان عبد الله العمراني يغادرنا إلى دار البقاء

بعد سنوات من العطاء المتميز انتقل إلى عفو الله ورحمته الفنان المبدع عبد الله العمراني. وقد عرفت حالته الصحية تدهورا خلال الأشهر الأخيرة، لا سيما بعد العملية الجراحية التي أجراها على مستوى الرأس.
هو ابن مراكش صاحب اللكنة الجميلة والأداء الجيد من مواليد سنة 1941، و التحق و عمره 18 سنة بمدرسة التمثيل للأبحاث المسرحية التي درس بها ثلاث سنوات، و تعلم مختلف أساليب التعبير و التواصل مع الجمهور .
و عرف الفقيد بمشاركته في العديد من الأعمال المسرحية و المهرجانات الوطنية و الدولية، كما لاقت أعماله الفنية نجاحا كبيرا، من بينها “أصدقاء الأمس”، و”طيف نزار”، و”نهاية سعيدة”، و “نساء.. ونساء”، و ”رجل البحر” و غيرها” برحيل العمراني تفقد الساحة الفنية أحد أعمدتها و هرما من المبدعين المتميزين .

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عديلي يبسط أسباب التصويت على القانون الإطار

    ما زالت تداعيات التصويت على القانون الإطار تعرف ردود أفعال متعددة .   ...