الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 15:15إتصل بنا |
القصة الكاملة للعصابة التي استولت على أموال وأشياء أخرى من داخل فيلا رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات
القصة الكاملة للعصابة التي استولت على أموال وأشياء أخرى من داخل فيلا رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات

نشرت بعض المنابر الاعلامية خبر إيقاف عصابة إجرامية تسللت إلى فيلا المستشار الجماعي بدائرة سيدي بنور ورئيس الغرفة الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات لكن ما تم نشره تضمن وقائع غير حقيقية مائة بالمائة .والجديدة نيوز وفي إطار بحثها قبل نشر الأخبار قامت بجمع معلومات عن الواقعة نسردها لكم كالتالي :

أولا الفيلا مسرح الجريمة تقع بجوار مركز الدرك بسيدي بوزيد حيث قام أفراد العصابة في البداية حوالي الساعة السادسة ونصف من مساء يوم 26 أكتوبر 2015 من إرسال متسولتين إلى الفيلا المذكورة كي تقومان بطرق بابها للتأكد من وجود أحد بالفيلا من عدمه وبعد ثبوت عدم تواجد أصحاب الفيلا بالداخل ومغادرة المتسولتين تسلل اثنان من أفراد العصابة إلى داخل الفيلا بعد تكسيرهما لقفل الباب فيما بقي الآخرون في الخارج للمراقبة .

كان العنصران يضعان صباعات يدوية بلاستيكية لتفادي ترك البصمات ويغطيان رأسهما الأمر الذي حال دون التعرف عليهما من خلال كاميرا المراقبة الموضوعة عند مدخل الفيلا.

تمكن السارقان من الاستيلاء على ما قيمته 20 ألف درهم من "عود القماري" وسلسلة ذهبية كبيرة الحجم وستة ساعات يدوية ثمن كل واحدة منها يقارب 25 مليون سنتيم إضافة إلى عملة صعبة ( 700 أورو) وعملة وطنية ( 10000 درهم تقريبا) وهاتف نقال وللإشارة فكل هذه المحتويات كانت بخزنة حديدية صغيرة حيث حاول السارقان نقل حزنة أخرى كبيرة لكنهما لم يتمكنا من جرها لأكثر من خمسة سنتمترات ليقررا تركها ومغادرة الفيلا.

لقد قام أفراد العصابة قبل هذه العملية بالاستيلاء على مبلغ يقارب 30 مليون سنتيم من محل بيع مواد البناء .

وقد تمكن رجال الدرك من إيقاف 4 عناصر من أفراد العصابة إثنان منهم من بني ملال واثنان من الجديدة أحدهما إبن محامي نقيب سابق وعضو بمجلس جماعي بالجهة وهو من قام بتكسير قفل باب الفيلا التي تعرضت للسرقة ووالده صديق لصاحب الفيلا .

وقد تقدم شخصان يوم 28 أكتوبر 2015 إلى مركز درك سيدي بوزيد وقدما معلومات عن العصابة التي قامت بعمليات السرقة هاته دون أن يتحرك أحد للبحث عن المعنيين بالأمر ليستمر هذان الشخصان في جمع المزيد من المعلومات قبل أن يتصلا بمسؤول بسرية الدرك الملكي بالجديدة برتبة قبطان ويخبراه بتفاصيل القضية وعدم تجاوب درك سيدي بوزيد معهما ليعطي القبطان أوامره لقائد مركز سيدي بوزيد بالاستماع للمعنيين بالأمر وأخد المعلومات التي يتوفران عليها بجدية .

وبعد الانتقال من جديد إلى مركز درك سيدي بوزيد ومد قائده بالمعلومات انطلقت فصول البحث عن أفراد العصابة حيث تمكنوا من إيقاف أربعة عناصر في نفس اليوم أي 06 نونبر 2015 على الساعة الخامسة ونصف مساء كما تم إيقاف صاحب مقهى كونه قام بشراء ساعة يدوية من اللصوص وتم تقديم الجميع يوم الأحد 08 نونبر لتقرر النيابة تمديد الحراسة النظرية في حقهم 24 ساعة إضافية لتعميق البحث تم بعدهاإيداع ثلاثة عناصر بالسجن المحلي بالجديدة رهن الاعتقال الاحتياطي.

التعليقات
Suiveur
13/11/2015
Hadakchi kolo hram li ana hadak sayad tayakol rza9 3ibad lah w hadchi klil f ha9 wahed diktatouri 3onssori w tayahgar 3la nass do3afaa w taystaghal lmanssib dyalo bach idor nas w yadi lihom rzakhom
0
متتبعة
11/11/2015
مع الاسف ضمن افراد العصابة طالب جامعي مكانه الطبيعي مدرجات الكلية ،ويشهد له انه طيب القلب ومع الاسف مراهق سادج الى درجة انه يمكن التغريروالايقاع به من طرف افراد لهم سوابق والله اعلم .
0
متتبع
11/11/2015
اريد ان انبه صاحب المقال الى عدم انسياقه وراء مغالطات تدفع به الى الضغط على مركز الدرك بسيدي بوزيد لكون هذا اﻻخير ﻻيمده بالمعلومات واﻻخبار وخصوصا القضية اﻻخيرة المتعلقة بالحقوقي الذهبي.نتمنى النزاهة وعدم التورط في حزازات في غنى عنها.كنا اؤكد ان هذه القضية وبحجمها ومنصب الضحية وقيمة المسروق ﻻيمكن ﻻي عنصر دركي ان يتجاهل مثل المعلومات المقدمة له في طبق وﻻ يمكنه التحرك من المغلوط تجاهل ذلك.نتمنى الرسالة وصلت ونقول لصاحب المقال حاول خلق جسر تواصل مبني على العقلانية والحكامة
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات