الأحد 19 فبراير 2017 - 12:47إتصل بنا |
القضاء يغتصب حقوق ضحية بعد الإغتصاب الاول من طرف الجاني
القضاء يغتصب حقوق ضحية بعد الإغتصاب الاول من طرف الجاني

...ان هذه الصور المروعة لقاصر تعرض لإعتداء شنيع من طرف أحد المجرمين بمكناس يدعى ب - ب...اذ قام باختطافه وتخذيره وتكبيله واغتصابه وليكمل ساديته قام بحرقه.


..كان ذلك شهر أكتوبر من سنة 2012 حيث قدم الجاني إلى القضاء الذي ـــ وأمام استغراب الجميع ـــ تابعه في حالة سراح رغم شناعة ما إرتكبه  من أفعال... وقد ثلاشى الاستغراب حين علمت عائلة الضحية أن زوجة الجاني هي كاتبة الضبط بنفس المحكمة ومن تم بدأت العراقيل والعقبات ... فقد منع أخوه من ولوج المحكمة ...و رفض الكثير من محامي هيئة مكناس تبني القضية... وكانت تعطى لعائلة الضحية مواعيد غير حقيقية للجلسات حتى يفوتها الحضور...المهم ان جميع الابواب أغلقت في وجه عائلة الضحية في استغلال فاحش ومريع لسلطة ونفوذ زوجة الجاني...
للتذكير فان الضحية قضى ثمانية اشهر بقسم الحروق بمكناس وبعد ان تدهورت حالته الصحية تم إرساله الى مستشفى إبن رشد بالبيضاء شهر يونيو الماضي وهو الان في غيبوبة بقسم الإنعاش بين الحياة و الموت بينما الجاني حر طليق بعد ان قضت المحكمة بعدم متابعته.
وبهذا الحكم فإن القضاء قد اغتصب حقوق الضحية بعد الاغتصاب الاول من طرف الجاني.
وإذ فعائلة الضحية تناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بإعتباره حامي البلاد و العباد وترجوه الانصاف ورد الاعتبار بعد هذا الحكم الجائر.
كما تتوجه بنذائها الى السيد وزير العدل و إلى المجلس الاعلى للقضاء والهيئات الحقوقية وهيئات المجتمع المدني...راجية من الجميع التدخل والمساعدة لدفع هذا الظلم الذي لحقها
ولمعرفة تفاصيل اكثر عن القضية يرجى الاتصال بعائلة الضحية 
(06.00.18.99.70) (06.64.57.21.50)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات