الكلية الوطنية لطب النساء بفرنسا تمنح جائزة أفضل ملصق لفائدة الدكتور المغربي مصطفى عقيقي

إعتاد الإعلام المغربي التحدث عن إنجازات الرياضيين و الفنانين عبر العالم فيما لا يقوم بالمثل و بنفس الإشعاع حين يتعلق الأمر بالعلماء و الأطباء رغم تميزهم أو قيامهم بأعمال تجعلهم يكرمون دوليا . و على سبيل المثال فقد تمييز بشكل ملفت للنظر الدكتور مصطفى عقيقي المتخصص المغربي في الأشعة بتاريخ 15 يونيو 2018، حيث حاز على جائزة أفضل ملصق في الأيام الثالثة التصوير بالأشعة للمرأة الحامل و الجنين خلال المسابقة التي نظمتها الكلية الوطنية لأطباء النساء و التوليد بفرنسا .

و يعتبر الدكتور الأخصائي مصطفى عقيقي أول طبيب مغربي يفوز بهذه الجائزة، حيث تمكن ملصقه من التميز أمام 200 ملصق آخر كانت في المنافسة. فالعمل الذي قام به الأخصائي المغربي يتعلق بإدارة حيوية الجنين ، بسبب انسداد معوي من قبل تجلط الأمعاء الدقيقة. و ينبع ابتكار د. عقيقي من ملاحظة نادرا ما ذكرت في الأدبيات المتخصصة. و بعبارة أخرى، فهذا تشخيص بالكشف بواسطة الموجات فوق الصوتية و التصوير بالرنين المغناطيسي و  هذا يسمح بالرعاية العاجلة مع إخراج الطفل بعد عملية قيصرية قام بها الدكتور Benazzouz بعد 32 أسبوعا من انقطاع الطمث. في الواقع ، بعد التأكد من التشخيص، كان هناك تدخل جراحي من طرف البروفيسور سيباعي Sibaï الذي أجرى تدخلا على الأمعاء التي كانت في عملية نخر. و بعد بضعة أيام من الإنعاش ، تغادر المولودة العيادة بهدوء في أحضان أمها.

و للإشارة لا بد من القول أنه لمدة خمس سنوات، و الدكتور عقيقي و الطاقم الطبي المرافق له، ظلوا يركزون على التعاون المتعدد التخصصات في طب الأجنة، يقومون بتنظيم ورشات عمل تطبيقية للأطباء الأخصائيين في أمراض النساء و التوليد و كذا الأطباء العامين من جميع المراكز الصحية بجميع مناطق المغرب بهدف : خفض معدل وفيات الأمهات أثناء الولادة ، على الرغم من كل الجهود المبذولة خارج توقعاتهم.

هنيئا إذن للدكتور مصطفى عقيقي بهذا الإنجاز المشرف للمغرب ، و مزيدا من التألق في مساره المهني الذي يحتاج التفاتة من قبل وزارة الصحة المغربية .
و تجدون أسفله التسجيل للحظة تسلم الدكتور عقيقي للجائزة :

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسي مسي

بقلم أبو أيوب “حسي مسي” كلمة متداولة على طول خريطة المغرب تتناقلها الأجيال أبا عن ...