الاثنين 20 فبراير 2017 - 14:09إتصل بنا |
المجموعة القصصية السادسة لمحمد أوحمو 'ذئاب تلتحف الضباب'
المجموعة القصصية السادسة لمحمد أوحمو 'ذئاب تلتحف الضباب'

صدرت مجموعة قصصية جديدة للكاتب محمد أوحمو بعنوان" ءوشّان ءيلسان تاكوت / ذئاب تلتحف الضباب " بدار السلام للنشر بالرباط سنة 2015 ضمن منشورات رابطة تيرا وبدعم من وزارة الثقافة. غلاف المجموعة من تصميم الفنان يوبا ابركا وهو باللونين الأزرق السماوي و الرمادي في أسفل الواجهة الأولى صورة ذئبين شرسين وفي الواجهة الخلفية بيبلوغرافية للكاتب وصورة له. و كما نعلم فالكاتب محمد أوحمو رئيس سابق لفيديرالية تاماينوت فرع أكادير.

تتكون المجموعة القصصية من 70 صفحة من الحجم المتوسط وتضم  11 قصة قصيرة وأقصوصة ، و تعتبر ثمرة سنوات طويلة من الكتابة فللكاتب محمد ءوحمو  5 مجموعات قصصية سابقة وهي:

-         ءيزماز ن تيركين 2008

-         ءودماون ءيكضرورن 2010

-         تودا ن وسان 2011

-         كار تاووركيت 2012

-         أمودو ن ءيمطاون 2014

نعود لنتحدث عن قصص هذه المجموعة بشكل مختصر، فنجد في القصة الأولى و التي  تحمل عنوان "كار تيط / العين الحاسدة "  فتاة في مقتبل العمر، و في قمة فرحتها بزفافها تصاب بالعمى  وسط  ذهول كل المدعوين فيحاول الجميع مساعدتها لكن كل محاولتهم هذه تبوء بالفشل. تمر سنوات كثيرة و يخبرها أحد الأشخاص - فقيه متمرس - أنها مصابة بعين حاسدة و لن تشفى منها إلا حين يموت حاسدها . ترضى بقدرها  و تمر سنوات أخرى طويلة و تستفيق في أحد الأيام و هي ترى كل ما حولها لكن تكون المفاجأة و الصدمة حين تعلم بوفاة شخص غالي .

         القصة الثانية  تحمل عنوان "أفسّاي / الحل" شاب يتحدث عن مشكلة لصديق له تخص زواجه، فكلما وجد فتاة ترفضها والدته لأسباب متعددة و كثيرة يقترح عليه صديقه أن الحل في أن يختار فتاة تشبه والدته في كل شيء انطلاقا من ملامحها ،نبرة صوتها و حتى طريقة تفكيرها . لكن هل ستحل مشكلته بهذه الطريقة ؟

         القصة الثالثة "ءيسلي د تسليت / العروس و العريس " في أول ليلة لهما يتفق العريسان على أمر غريب بخصوص أهلهما لكن هل سيفيان بوعدهما لبعضهما البعض أم لا ؟ ليكون درسا قاسيا لأحدهما و تنتهي القصة بتمرير هدف و عبرة للأجيال القادمة أبناء و بنات.

القصة الرابعة كار "تيبضيت / الفراق الصعب " تتحدث هذه القصة عن صداقة متينة جمعت فتاة و شاب، ففي يوم يخبر الشاب الفتاة أنه آن الأوان لإنهاء هذه الصداقة  فتصطدم الفتاة بشدة و تسمع الشاب وابلا من الشتائم، و تنعته بأنذل الأوصاف، ليسكت الشاب مصدوما منها و من اعترافاتها التي فاقت كل توقعاته، و هو الذي لم يكن يريد إلا أن يفاجئها بأمر يسعدها، لكن التسرع و استباق الأحداث و عدم ترك الفرصة للغير ليقول و يعبر عن كل ما لديه، دائما ما يترك الآخر في ندم شديد، فقليلا من التريث و الصبر جميل و مفيد.

         القصة الخامسة "تايري ءيكوتن / الحب الكثير" شاب يحب فتاة حبا كبيرا لم يتصور يوما أن بمقدور أحد أن يفرق بينهما ، يأتي لخطبتها و يلاحظ وجود شقيقة عروسه الصغرى التي بدت أجمل و أروع . لم يدري لحظتها بما تخبأه له الأيام القادمة ، و أن امتحانا قاسيا كان بانتظاره،  تمر سنوات طويلة و دائما ما يتذكر ذلك اليوم ليبتسم بخبث ، و لا أحد غيره علم بما كانت نواياه ذلك اليوم لكن ماذا نقول للحظ .

         القصة السادسة "ءيض ن تاضصا د ءومطا / ليلة الضحك و البكاء" يتزوج أنير من زوجة  رائعة الجمال ، لكن في ليلة العرس تخبره سرها الكبير، و يؤجل الطلاق لما بعد مرور السنة،  خلال تلك السنة تحدث أمور كثيرة تقرب بينهما و خاصة في تلك الليلة التي يتأخر فيها أنير ليعود بعد منتصف الليل ، و تكون تلك الليلة هي الحاسمة ، لكن هل  هناك حياة أجمل بانتظارهما معا؟ أم أنها النهاية لهما معا كزوجين.      

         القصة السابعة "أكنيون / التوائم" فتاة جامعية تجد عملا مباشرة بعد تخرجها و بمعاش جيد جيدا يكثر خطابها لكنها لم تجد من يناسبها تمر سنوات لتجد نفسها و قد تعدت الثلاثين و قل خطابها.  أحبت قريبا لها واتفقوا على أن يكملا حياتهما معا لكن هذه المرة ترفض من طرف والدته. لتدخل في صدمة نفسية كبيرة . لكن كيف ستخرج من هذه الأزمة وهل سيعوضها الله خيرا منه  هذا ما سنراه في هذه القصة الرائعة.

         القصة الثامنة "تميمت ن دونيت / لذة الحياة " تتحدث عن شجع و طمع زوجة و كيف أن الزوج قد مل منها و من جشعها المستمر فيستيقظ باكرا في أحد الأيام و يخبر أبناءه قصة النملة الجشعة التي لم تكتفي بأكل القليل من العسل فتسببت بمقتلها .و تسمع الزوجة القصة فتفهم مغزاها و تأتي لزوجها تطلب منه السماح و الغفران و أنها مستقبلا سترضى ولو بالقليل.

         القصة التاسعة "أناروز / الأمل" فتاة في مقتبل العمر تصاب بمرض عضال و أجمع الأطباء على  أن لا أمل لها بالشفاء راقبت يوما سقوط أوراق شجرة و سألت شقيقتها متى سيحين موعد سقوط آخر ورقة ؟ تستغرب الأخت لكنها تفهم حين تخبرها شقيقتها أنها تدرك جيدا أنها ستموت في نفس يوم سقوط لآخر ورقة من الشجرة تمر أيام كثيرة و الفتاة تراقب باستمرار الشجرة و الورقة الأخيرة المتبقية. تتماثل للشفاء و تشفى تماما و تسير إلى غاية الشجرة لتجد الورقة المتبقية ليست إلا ورقة شجر بلاستيكية قد ألصقتها شقيقتها بالشجرة لتمنحها أملا بالحياة.

         القصة العاشرة "تامغارت ءيزيلن / الزوجة الفاتنة " تتحدث القصة عن زوجين طال زواجهما و لم ينجبا أولادا و من فرط حب الزوجة لزوجها نصحته بالزواج من واحدة أخرى يوافق الزوج على مضض بعد أن أكدت له الزوجة أنها ستتفق مع زوجته الجديدة و سيسعدها كثيرا أن تربي أطفاله و ستحبهم كأطفالها تماما .يقرر الزوج السفر لمدينة بعيدة و يتزوج و يعود بزوجته الجديدة ، و يضعها في غرفة خاصة بها وحدها و يخبر الزوجة الأولى أنه قد تزوج و سيعرفها على الزوجة الجديدة في الغد فهي متعبة جدا من السفر و قد نامت لتستريح. يخرج الزوج لقضاء بعض الحاجيات يعود ليجد زوجته تبكي و تخبره بما فعلته بها الزوجة الجديدة التي استغلت غيابه و انهالت عليها بوابل من الشتائم يغضب الزوج و يدخل غرفة الزوجة العروس حاملا بيده عصا كبيرة و يضربها على قمة رأسها لتتكسر الجرة التي ألبسها الزوج ملابس العروس فتفهم الزوجة مقلب زوجها و تطلب غفرانه و تخبره أنها تحبه كثيرا و لن تقبل أن يشاركها به أحد.

         القصة الحادية عشرة "كار ءاس / يوم سيء"  يعود الزوج مساءا لبيته ليجد أطفاله الثلاثة يلهون خارجا و هم لا يزالون بملابس النوم و هم في حالة مزرية متسخين ملطخين ببقايا الأكل و التراب يدخل البيت مسرعا ليجد فوضى عارمة في المطبخ. يسرع في صعود السلالم باحثا عن زوجته خائفا عليها و يجد الحمام مملوءا بالماء و الصنابير كلها مفتوحة عن آخرها يطل على غرفة النوم و يتفاجأ بزوجته سالمة معافاة جالسة على السرير تقرأ في رواية،  فتسأله في هدوء كيف كان يومك عزيزي ؟ يستغرب الزوج و يسألها عما حدث فتخبره أنه في كل يوم يسألها ماذا فعلت خلال يومها ؟و تجيبه أنها اليوم لم تفعل ما كانت تفعله كل يوم .

 

المجموعة القصصية السادسة لمحمد أوحمو 'ذئاب تلتحف الضباب'
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات