الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 13:25إتصل بنا |
اليوسفية...نقابات تعليمية تصب جام غضبها على المديرية الإقليمية للتعليم
اليوسفية...نقابات تعليمية تصب جام غضبها على المديرية الإقليمية للتعليم


أجمعت مجموعة من الهيآت النقابية بقطاع التعليم في بيان شديد اللهجة على استنكار ما أسمته "الوضع التعليمي الكارثي بإقليم اليوسفية، والتعاطي السلبي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني مع هذا الوضع، ومع قضايا الشغيلة التعليمية وملفاتها الحارقة ومع ما تعانيه المدرسة العمومية من أعطاب".
واتهمت كل من الجامعة الوطنية للتعليم والنقابة الوطنية للتعليم والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية لموظفي التعليم عبر مضمون بيانها، المديرية الإقليمية بالإجهاز على مبدإ الاستقرار المهني والنفسي والاجتماعي للشغيلة التعليمية بسبب ما وصفته بسوء تدبير عملية سد الخصاص، وطالبت في ذات البيان بإنهاء التكليفات المفتوحة معتبرة إياها مظهرا من مظاهر الريع القطاعي، كما دعت في ذات الآن إلى إشراك جميع الفرقاء الاجتماعيين في تدبير الشأن التعليمي بما يتطلبه ذلك من تكتيل الجهود وتبادل الرؤى بهدف رد الاعتبار للمدرسة العمومية وإيجاد حل للاكتظاظ  القائم بالمؤسسات التعليمية.
وسطرت النقابات التعليمية ضمن البيان ذاته برنامجا نضاليا للتصدي لخروقات المدير الإقليمي، ويتضمن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية يوم الإثنين 28 نونبر 2016 ابتداء من الساعة الثانية عشرة زوالا، وعقد ندوة صحفية يوم الثلاثاء 29 من نفس الشهر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات