بعد شكاية المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب قضاة المجلس الأعلى للحسابات يحلون بجامعة القاضي عياض

علم من  مصادر جد مطلعة برئاسة جامعة القاضي عياض مراكش أن لجنة تتكون من قضاة للمجلس الأعلى للحسابات حلت بالأمس بجامعة القاضي  للتدقيق في الخروقات التي تعرفها الجامعة المذكورة حيث انكب قضاة   على النظر في المشاريع التي كان من المقرر أن تعرف انطلاقتها السنوات الماضية من ولاية الرئيس الحالي ومن أهمها مدينة الإبداع أو الابتكار (سيتي دو نوفاسيون) التي اعتمد عليها ميراوي في الظفر بولاية اخيرة أشرفت على نهايتها كما وقفت اللجنة على الاختلالات التي عرفها  مشاريع مراكز البحث والتي رصدت لها أموال طائلة يجهل مصيرها بالإضافة إلى الاسباب التي كان وراء إلغاء صفقة بناء مدرجات بكلية الحقوق مراكش لمرات متعددة إذ من المنتظر أن يأخذ التحقيق مسار قد يطيح برؤوس بجامعة القاضي عياض .
هذا وقد شرع قضاة المجلس الأعلى للحسابات في افتحاص مجموعة من الصفقات العمومية التي أنجزت بكلية الحقوق والتي اشرفت عليها رئاسة جامعة القاضي عياض ومن المنتظر ان يتم للاستماع إلى عميد كلية الحقوق الحالي والانتقال إلى المركز الجامعي بقلعة السراغنة بجامعة للاستماع إلى الاستاذ المكلف بالتسير والذي تنعدم فيه صفة الأمر بالصرف والذي يتصرف في ميزانية مهمة دون سند قانوني.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غرينبلات و”صفقة القرن” للكاتب الفلسطيني “منير شفيق”

    المقابلة التي جرت بين جودي وودورف وجيسون غرينبلات، ونشرت على المواقع في 17 ...