بلاغ تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي للرأي العام الجامعي والوطني

بلاغ للرأي العام الجامعي والوطني

 

في أفق إعداد اللقاء الوطني لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي، عقدت السكرتارية الوطنية اجتماعا في 25 ماي 2018 بالرباط تدارست فيه نتائج المؤتمر الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي المنعقد بمراكش أيام 27، 28 و29 أبريل 2018 واللجنة الإدارية المنبثقة عنه والمجتمعة بالرباط في 20 ماي 2018، ومشروع خطة العمل المستقبلية داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي.

وفي انتظار انعقاد اللقاء الوطني لتقييم دقيق وشامل لمجريات المؤتمر الوطني الحادي عشر المذكور، تحضيرا وتدبيرا ونتائجا، واستحضارا للمبادئ المؤسسة لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي التي تؤكد على مواقفه الثابتة كتيار يساري تقدمي يدافع على إقرار الديمقراطية وحقوق الإنسان بمفهومها الشمولي ويقف إلى جانب الهيآت الحقوقية والحركة النسائية الديمقراطية مساندا لها في معاركها من أجل ضمان المساواة بين النساء والرجال في الحقوق والواجبات،

 

فإن السكرتارية الوطنية لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي :

 

·تسجل بارتياح التوافق الوحدوي، لأول مرة في تاريخ النقابة الوطنية للتعليم العالي، في محطة المؤتمر الوطني الحادي عشر عبر التدبير الإيجابي للخلاف والاختلاف والمتجلي في إشراك جميع مكونات النقابة الوطنية للتعليم العالي في تشكيل اللجنة الإدارية ؛

 

·تؤكد على أن كل مراحل تدبير المؤتمر الوطني المذكور تمت باتفاق جميع المكونات (“حزب الاتحاد الاشتراكي”، “تيار الأساتذة الباحثين التقدميين”، “حزب التقدم والاشتراكية”، “جماعة العدل والإحسان”، “الحزب الاشتراكي الموحد”، “فعاليات مستقلة”)، خاصة فيما تعلق بمراعاة نسبة مؤتمري كل مكون للتمثيل داخل اللجنة الإدارية ؛

 

·تعلن أن قرار جمع وإحصاء بطائق (Badges) مؤتمري كل مكون اتخذ بإجماع كل منسقي المكونات المذكورة تفاديا لكل المزايدات وحرصا على عدم إقصاء أي طرف بمراعاة نسبة مؤتمريه، ليتفاجأ الجميع بتراجع أحد الأطراف، بعد أن جمع البطائق وأحصاها، عن الاتفاق الموقع من طرف منسقه إلى جانب منسقي المكونات الأخرى دون استثناء، في محضر موثق لدى المؤتمر ؛

 

·تسجل بأسف شديد تغييب تمثيلية النساء داخل المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي، وتعلن رفضها لكل المزايدات حول الموقف من القضية النسائية، مؤكدة لكل الهيآت الحقوقية والنسائية والديمقراطية أن مكونات النقابة المذكورة أعلاه، بما فيها المكون المنسحب من تشكيلة المكتب الوطني، لم ترشح النساء لعضوية المكتب الوطني ؛

 

·تعلن التزام تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي بالعمل، بعد التوافق مع الأطراف الأخرى، على تصحيح وضعية التمثيلية النسائية داخل المكتب الوطني في أول اجتماع للجنة الإدارية، وعلى اقتراح تعديلات قانونية تضمن التواجد الفعلي لنساء التعليم العالي باعتماد الحصة (Quota) في أفق المناصفة، كما تقترح تنظيم لقاء وطني للأستاذة الباحثة تحت إشراف المكتب الوطني ؛

 

·تذكر بأن كل المكونات اتفقت على تطبيق النسبية وفق التمثيلية العددية داخل اللجنة الإدارية في عملية مقترح تشكيلة المكتب الوطني، وتأسف لانسحاب ممثلي “الحزب الاشتراكي الموحد” في اللجنة الإدارية من التمثيلية في المكتب الوطني ؛

 

·تعلن استعداد تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي، الذي يكن كل التقدير والاحترام “للحزب الاشتراكي الموحد”، للقاء مع ممثليه في اللجنة الإدارية من أجل المكاشفة والمحاسبة حول كل الملابسات سواء أثناء التحضير لانتداب المؤتمرين أو أثناء تشكيل اللجنة الإدارية والمكتب الوطني، وذلك بحضور القيادتين الوطنيتين مع شهود آخرين ؛

 

·تؤكد استعداد تيار الأساتذة الباحثين التقدميين للاستمرار في العمل الوحدوي مع كل مكونات النقابة الوطنية للتعليم العالي دون استثناء، وتعلن تجنبه الرد على الأكاذيب والمغالطات التي لا تخدم الشأن النقابي في شيء، والتي لن يسمح لها بالنيل من مواقفه الوحدوية وتلك الثابتة تجاه القضية النسائية على الخصوص ؛

 

·تدعو كل مكونات النقابة الوطنية للتعليم العالي إلى تحكيم العقل وتكثيف الجهود للتصدي لكل المخططات الرامية إلى تدمير الجامعة والتعليم العالي العموميين وضرب الوحدة النضالية لنقابتنا العتيدة ؛

 

·تثمن روح المسؤولية والانسجام والالتزام التي أبان عنها مناضلات ومناضلو تيار الأساتذة الباحثين التقدميين خلال المؤتمر الوطني مساهمة في العمل على إنقاذ وتجنيب النقابة الوطنية للتعليم العالي من المخاطر التي لا تزال محدقة بوحدتها وبوجودها.

 

وأخيرا، تدعو السكرتارية الوطنية مناضلات ومناضلي تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي إلىاللقاء الوطني المقرر عقده يومي السبت 09 والأحد 10 يونيو 2018 بالدار البيضاء من أجل تقييم شامل لأدائه وللمؤتمر الوطني الحادي عشر، ولتسطير خطة عمل مستقبلية داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي.

 

السكرتارية الوطنية

لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين

في النقابة الوطنية للتعليم العالي

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...