بيان الجمع العام لمنخرطي النقابة الوطنية للصحة بإقليم مراكش

انعقد بمقر الكونفدرالية الديموقراطية للشغل جمع عام لمنخرطي النقابة الوطنية للصحة بإقليم مراكش بتاريخ
9 أكتوبر2018 لمناقشة المشاركة في مؤتمر المركزية والإستعداد للمؤتمر السابع لنقابتنا من جهة ، و تدارس الوضع الصحي بالإقليم و الملف المطلبي للمهنيين من جهة أخرى

وبعد وقوفه بالدرس والتحليل عند الواقع الصحي المتردي بالإقليم و الذي لا يختلف عن أوضاعباقي أقاليم المغرب نتيجة السياسات اللاشعبية و التابعة و المنصاعة لتعليمات الدوائر المالية العالمية على حساب صحة المواطنين. وبعد تسجيله صعوبة الولوج للخدمات الصحية إجتماعيا و مجاليا بالإقليم نتيجة ضعف البنيات الإستشافئية و الوقائية و قلة الموارد البشرية إلى جانب سوء التدبير (المديرة بالنيابة للمركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش نموذجا ) و عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة (تفشي داء السل وسط مهنيي مستعجلات الرازي نموذجا ) مما يعرض المهنيين إلى العنف بكل أشكاله من بعض المرتفقين و تحميلهم للمهنيين مسؤولية إخفاقات المنظومة الصحية.

أما التفاوض مع الإدارة بخصوص مطالب الشغيلة بالإقليم فإن الإدارة تتعامل معه بإستخفاف إذ أن بعض المطالب الموثقة بمحاضر مرت عليها سنين و لم تنفذ لغاية الآن.

بناءا عليه فإن الجمع العام يعلن :

 

  •  إنخراطه بوعي و مسؤولية في معركة إنجاح مؤتمري المركزية و النقابة الوطنية للصحة السابع.
  • يثمن عاليا البلاغ الصادر عن المكتب الوطني للصحة بتاريخ 2 أكتوبر 2018.
  • مطالبته بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على حقائق تفشي داء السل وسط مهنيي مستعجلات مستشفى الرازي.
  • تجديده المطالبة بتوفير الأمن يالمؤسسات الصحية الإستشافئية و الوقائية.
  • تجديده المطالبة بوضع حد لتعسفات المديرة بالنيابة للمركز الجهوي لتحاقن الدم في حق مهنيي هذه المؤسسة بمن فيهم بعضأعضاء مكتبنا المحلي و فتح تحقيق في سوء تدبيرها و الخروقات التي تعرفها هذه المؤسسة.
  • الإفراج عن قرار تعيين الممرض الرئيسي لمختبر التحليلات بمستشفى إبن زهر الذي دام زهاء سنة كاملة.
  • تجديده المطالبة بهيكل تنظيمي لمصلحة شبكة المؤسسات الصحية.
  • مطالبته الإدارة بوضع حد لريع الإستفادة من السكن الوظيفي و الإعلان عن لائحة المستفيدين منه.
  • تسطيره لبرنامج نضالي تصعيدي و يخول للمكتب الإقليمي صلاحية إختيار التوقيت.

 

وفي الأخير يدعو المناضلات و المناضلين إلى التعبئة لإنجاح كل المحطات النضالية و التنظيمية في إطار من الوحدة و التضامن و التكامل بين كل الفئات و مكونات الجسم الصحي و توحيد الجهود لفرض تلبية مطالبنا المشتركة.

عاشت النقابة الوطنية للصحة مكافحة مناضلة
عاشت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

عن عبد السلام حكار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يصدر بيانا بخصوص وفاة طفلة بمستشفى وزان

بيان ” توصل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بشكاية من المواطن ...