الخميس 19 يناير 2017 - 18:01إتصل بنا |
بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي: كل الدعم والانخراط في الحراك الشعبي ضد الحكرة وفي الحركات الاجتماعية المناضلة
بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي: كل الدعم والانخراط في الحراك  الشعبي ضد الحكرة وفي الحركات الاجتماعية المناضلة


النهج الديمقراطي

اللجنة الوطنية

C:Documents and SettingseljohriBureauDocsNAHJ LOGO (2).jpg

 

بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي: كل الدعم والانخراط في الحراك

الشعبي ضد الحكرة وفي الحركات الاجتماعية المناضلة

 

اجتمعت اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي في دورتها الثالثة، يوم الأحد 4 دجنبر 2016 ، دورة قررت تسميتها بدورة "القائد الثوري الأممي فيديل كاسترو"،  تقديرا ووفاء لما كرسه  الراحل طيلة حياته من نضال مستميت وعنيد في وجه الامبريالية ومن أجل الاشتراكية والتضامن مع الشعوب المقهورة والمضطهدة في مختلف بقاع العالم، خاصة في أمريكا اللاتينية وإفريقيا واسيا، وتحت شعار" كل الدعم والانخراط في الحراك الشعبي ضد الحكرة وفي الحركات الاجتماعية المناضلة"، تثمينا لما تعرفه بلادنا من نضالات غنية ومتنوعة على طريق البديل الديمقراطي المنشود. وبعد تدارس أبرز المستجدات الدولية والجهوية والمحلية من خلال التقرير السياسي وكذا برنامج عمل النهج الديمقراطي خلال الفترة الممتدة إلى المؤتمر الوطني الخامس (يوليوز 2020)، قررت إعلان ما يلي:

1) تعتبر أن الفشل في تشكيل حكومة منبثقة عن انتخابات 7 أكتوبر النيابية هو علامة على تفاقم أزمة سياسية للنظام المخزني وأحد أسطع تمظهرات الاستبداد والحكم الفردي المطلق، تنضاف إلى أزمته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي (ارتفاع المديونية،َ ضعف نسبة النمو، عجز الميزان التجاري، تفشي البطالة والفقر والهشاشة...) من معالمها، من جهة، فساد الحقل الحزبي الرسمي وغياب أي استقلالية لمختلف مكوناته اتجاه المخزن فضلا عن غربته وعزلته عن الشعب بدليل المقاطعة العارمة لهذه الانتخابات، ومن جهة أخرى، تراجع نسبي في قدرة المخزن على صنع الخرائط بنفس الطرق الفجة بدليل فشله في جعل حزبه المدلل يتصدر نتائجها.

2) تعتبر أن موقف مقاطعة الانتخابات يؤكد سدادته في ظل الشروط الراهنة وأنه لا بديل عن النضال الشعبي الوحدوي لفرض تغيير ديمقراطي يقوم على أساس التخلص من المخزن وبلورة دستور ديمقراطي بواسطة مجلس تأسيسي.

3) تدين بقوة قرار المجلس الأعلى للتعليم بضرب مجانية التعليم العمومي عبر إقرار رسوم التسجيل في الثانوي والعالي وتعتبره شرعنة مسبقة تمهد الطريق للحكومة القادمة للإجهاز كليا على المدرسة العمومية وتدعو جميع الهيآت الديمقراطية والحية إلى الانسحاب من هذه المؤسسة الرجعية على غرار ما أقدمت عليه النقابة الوطنية للتعليم العالي كما تدعو إلى التصدي لهذا التوجه بمختلف المبادرات وأشكال النضال الوحدوية.

4) تثمن الحراك الشعبي الجاري ضد الحكرة الذي فجره استشهاد الشاب محسن فكري حيث عبرت الجماهير عن رفضها لامعان المخزن في تحقير وتهميش الأمازيغية كأحد المكونات الأساسية لهوية شعبنا وطموحه للكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية. كما تثمن مختلف الحركات الاجتماعية المناضلة التي تسعى إلى توحيد خطواتها معتبرة أن كل هذا يشكل مقدمة ثمينة نحو جبهة ميدانية واسعة ضد المخزن ولبناء نظام ديمقراطي كما مهدت لذلك حركة 20 فبراير المجيدة.

وتدعو اللجنة الوطنية في هذا الصدد إلى الانخراط بقوة في المحطات التالية وتوفير سبل نجاحها:

- أربعينية استشهاد محسن فكري التي تتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان( 10 دجنبر)

- المسيرة الشعبية التي دعت لها لجنة المتابعة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان يوم  11 دجنبر بالرباط، للمطالبة بالكشف عن الحقيقة وعدم الإفلات من العقاب وغيرها من مطالب الحركة الديمقراطية.

- ذكرى الشهداء التي ينظمها النهج الديمقراطي يوم 18 دجنبر بالدار البيضاء وفاء لشهداء شعبنا أمثال المهدي بنبركة وعبد اللطيف زروال وعمر بنجلون وسعيدة المنبهي وجبيهة رحال وتهاني أمين وغيرهم.

- إضراب وطني في الوظيفة العمومية والجماعات الترابية وكذا مسيرة وطنية بالرباط يوم 14 دجنبر بقرار من التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، تأكيدا على مواصلة المعركة لإسقاط القوانين التخريبية لأنظمة التقاعد وإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين وضد تفكيك قطاع الوظيفة العمومية وتكريس الهشاشة والتشغيل بالعقدة وحرمان المعطلين من التوظيف وضرب التعليم العمومي ومجانيته وتمرير القانون المشؤوم المكبل لحق الإضراب.

- مسيرة شعبية وطنية يوم 25 دجنبر بالرباط تخليدا للذكرى الستين لتأسيس الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، ومن أجل التصدي لسطو المخزن على مقر هذه المنظمة وجعل هذه المحطة نقطة انطلاق عمل مشترك على طريق إعادة بناء أوطم كنقابة ديمقراطية تقدمية جماهيرية مستقلة لكافة الطلبة بالداخل والخارج.

- الذكرى السادسة لانطلاق حركة 20 فبراير على مستوى كافة المناطق.

5) تدين بكل قوة مختلف المحاولات المتنامية الرامية إلى التطبيع مع العدو الصهيوني وتدعو إلى قطع الطريق على المنحى الاستسلامي للرجعية العربية عميلة الإمبريالية والصهيونية.

6) تعتبر أن النزوع المتنامي نحو الشعبوية وإقامة أنظمة تسلطية والتوغل في اليمين الذي يعكسه فوز دونالد ترامب في رئاسيات الولايات المتحدة الأمريكية وفرانسوا فيون في الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي وتصاعد اليمين المتطرف ذي المنحى الفاشستي في عدد من البلدان الأوروبية والهجوم المضاد الرجعي في أمريكا اللاتينية على القوى اليسارية التقدمية (البرازيل وفنيزويلا...) هو نتيجة لتسعير الشوفينية وتضخيم خطر الإرهاب واستغلالهما لإقامة أنظمة مستبدة لمواجهة مقاومة الطبقة العاملة والشعوب لمحاولات تمرير أزمة الرأسمالية على حسابها.

7) تشيد بكل أشكال المقاومة عبر العالم لهذا التوجه الخطير على مستقبل الإنسانية وتؤكد أن هزمه والتقدم خطوات نحو إقامة نمط إنتاج وعيش مغاير للرأسمالية وهمجيتها وعدوانيتها أمر ممكن مؤكدة على المزيد من إذكاء روح التضحية والاجتهاد للمزيد من توضيح وتطوير البديل الاشتراكي وعلى وحدة كافة القوى التحررية والتقدمية ضد الامبريالية.

اللجنة الوطنية

4 دجبر 2016

...................................................................................................................

الموقع الالكتروني للنهج الديمقراطي: www.annahjaddimocrati.org

البريد الالكتروني: kitabanahj@yahoo.fr       

المقر المركزي:زنقة الطيب لبصير،عمارة 12،رقم 3،أكدال.الرباط.المغرب

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات