جمعية الإعلام بإقليم الجديدة والتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الالكتروني في ‎لقاء تواصلي بالجديدة

بقاعة الإجتماعات لنادي الدفاع الحسني الجديدي لكرة المضرب بالجديدة، عقدت جمعية الإعلام بإقليم الجديدة والتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الالكتروني لقاء تواصلي حول موضوع “الصحافة الإلكترونية بين القانون والمهنية”. لقاء أشرف على تأطيره كل من الأستاذ عبد الوافي الحراق رئيس التنسيقية الوطنية للصحافة و الإعلام الإلكتروني، و السيد زايد أحمام المدير الجهوي للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل بجهة الدار البيضاء سطات، بحضور عدد من مدراء المواقع الإلكترونية الوطنية و المحلية و مجموعة من رجالات مهنة المتاعب .

في بداية اللقاء تحدث الأستاذ عبد الوافي الحراق عن بعض الجوانب المتعلقة بالصحفي المهني الخاصة بالخبرة، وتطرق كذلك إلى الاقتراحات التي تقدمت بها التنسيقية إلى الجهة الوصية على قطاع الإعلام، تهم في نفس الوقت المجلس الوطني للصحافة في خلق لجن ثنائية جهوية يترأسها المدير الجهوي للاتصال وهيكلة المقاولات الإعلامية.

بعد ذلك أعطيت الكلمة إلى السيد زايد أحمام الذي عرف بالوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والمهمة الأساسية والدور الذي تلعبه في سوق الشغل بين الزبناء الأساسيين الأربعة بدءا من الشركات ثم الباحث عن الشغل وكذلك خلق الشركة بالإضافة إلى الدولة، مشيرا في الآن نفسه إلى الخدمات التي تقدمها الوكالة للشركات الإعلامية الحديثة النشأة  من خلال برنامج تحفيز.  

هذا وأعطيت الكلمة للحضور، حيث تحدث معظم المتدخلين عن المشاكل التي تواجه الإعلام الالكتروني خاصة تلك المواقع التي لم تلاءم بعد، وكذلك الأمر بالشق المتعلق بإنشاء شركة إعلامية وما يفرضه عليها القانون الجديد للصحافة.

وبذات المناسبة تقدم السيد نور الدين داكر رئيس المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بتكريم الأستاذ عبد الوافي الحراق رئيس التنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الالكتروني، والأستاذ خليد اليوسي مؤسس جمعية الإعلام بإقليم الجديدة، واختتم اللقاء بحفل شاي أقيم على شرف الحضور.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من أفتى للحكم لمسلك بتقرير الضرب و الجرح؟

 من افتى للحكم عبد العزيز المسلك  تقديم تقرير عبارة عن شكوى في شان تعرضه الى ...