جمعية متقاعدي السكك الحديدية تحتفي بالمتقاعدين الجدد و الارامل

 

احتضنت قاعة العروض لنادي الدفاع الحسني الجديدي لكرة المضرب يوم الخميس 28/02/2019 حفل استقبال على شرف المتقاعدين السككيين الجدد و الارامل بالجديدة . فبعد قراءة الفاتحة ترحما على ارواح السككيين الذين انتقلوا الى الرفيق الاعلى و الذين  تحضر اراملهم هذا الاحتفال عدد كاتب فرع الجديدة لجمعية الوحدة للمتقاعدين السككيين بالمغرب الغاية و الهدف من تنظيم هذا اليوم . اذ من اهداف الجمعية تاطير المتقاعدين و خدمتهم . و عليه وجب على المتقاعد السككي الجديد معرفة  ما  ينتظره من مشاكل . فعليه ان يتحلى بالصبر كي يتمكن من استخلاص حقه في المعاش و الذي سيتاخر شهرين على الاقل . لتاتي المفاجئة الثانية و هي ان هذا المعاش يساوي اقل من نصف اجرة المزاول بعد العملية القيصرية لتفويت صندوق التقاعد الداخلي الى النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد . سيجد المتقاعد نفسه  كذلك يؤدي للتغطية الصحية التكميلية اكثر من ستة اضعاف مما كان يؤديه و هو مزاول. سيجد نفسه مجبرا على الذهاب الى مقر التعاضدية الموجود خارج الجديدة . ستسحب منه بطاقات السير للزوجة و الاطفال  . و سيجد نفسه معرضا للتشريد بعد تسوية المعاش عبر الدعاوى القضائية المرفوعة ضده من الادارة السككيية.  و سيجد نفسه محروما من الاستفادة من  مراكز الاصطياف اوقات الذروة .و لم يفته التقدم بالشكر الجزيل لمؤسسة صوفاك كريدي التي اعتبرها موسسة مواطنة كونها دعمت و مولت  هذا الاحتفال و جميع الانشطة التي تقوم بها جمعيات المتقاعدين على الصعيد الوطني. في غياب الدعم من جميع الجهات .

السيد رشيد متمني ممثل وكالة صوفاك  كريدي بالجديدة  عبر عن سروره و هو يتواجد في هذا الاحتفال و في نفس الوقت عبر عن تضامنه مع الارامل الحاضرات و شكر الجمعية على الدعوة و الكلمة في هذا الجمع . و قدم المنتوج المقدم للمتقاعدين  من طرف مؤسسته. اذ اصبح المتقاعد يستفيد من قروض  في حدود سن 78 سنة عوض 67 سنة التي تشترطها مجموعة من المؤسسات التمويلية. 

السيد الموساوي المصطفى رئيس الجمعية  انتقد بشدة توجه الادرة السككية اتجاه المتقاعدين بدءا بالمعاش الذي لا  يلبي متطلبات العيش الكريم بعد التفويت الكارثي للصندوق الداخلي للتقاعد . اما بالنسبة للتغطية الصحية فحدث و لا حرج . و ما الوقفات الاحتجاجية التي نظمت سواء امام التعاضدية او امام الادارة السككية لخير دليل على التوجه الذي يجب ان يسود لتحقيق المطالب المشروعة للمتقاعد السككي الذي يرى الهوة تتسع بينه و بين النقابات .و ان جمعية المغاربة متقاعدي الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية قد حققت مجموعة من المكاسب لاعضائها  بتكثلهم و بايمانهم بعدالة مطالبهم دون الحاجة الى النقابات الفرنسية. و هذا هو المثل و المثال الذي يجب ان نيؤخذ به يقول السيد الموساوي. 

 واعطيت الكلمة للمتقاعدين الجدد  و الارامل. حيث اجمعت الكلمات على شكر الجمعية على الاهتمام بهم  وبقضايا المتقاعد و الارملة على السواء . كما عبرت ارامل السككيين عن تشبثهم بالسكن الذي يقطنوه هن و ابنائهن. معبرين في نفس الوقت عن نهج  طريق ازواجهن الذين رحلوا الى دار البقاء. و تم تتوزيع تذكارات و شواهد على المحتفى بهم.

عن محمد الحساني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدروش: يا تجار الدين لقد بعتم الوهم للمغاربة وحرمتموهم حتى من شراء كيلو من السردين الخانز!!!

بقلم عزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية ومرشح الأمانة العامة للحزب تعتبر المملكة المغربية من ...