حاملو الشواهد يضربون على الطعام

في خطوة نضالية قررت “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات” خوض  إضراب وطني أيام 13 و14 و15 ماي الجاري”. كما 
تعتزم حسب بلاغ لها تتوفر الجديدة نيوز على نسخة منه،تنظيم مسيرة وطنية بالرباط، يوم الاثنين 13 ماي الجاري، تنطلق من أمام مقر وزارة التربية الوطنية ابتداء من الساعة 14 بعد الزوال، وتختتم باعتصام وإفطار جماعيين أمام مقر البرلمان”، وذلك في سياق ” عزمه مواصلة التضحية والنضال من أجل صون الحقوق المكتسبة لنساء ورجال التعليم، مع تأكيده على خيار الوحدة النضالية الميدانية لاسترجاع كافة الحقوق المسلوبة لعموم الشغيلة التعليمية”، 
وطالبت التنسيقية نفسها الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية الإسراع برفع ما اعتبرته “حيفا عن جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، وتمكينهم من حقهم العادل والمشروع والمتمثل في الترقية وتغيير الإطار بدون قيد أو شرط على غرار جميع موظفي الوزارة قبل 2015″.
وأوضح أصحاب البلاغ أنه ” في الوقت الذي كان الجميع ينتظر مسارعة المسؤولين عن الوضع المأزوم الذي يعيشه التعليم العمومي اليوم إلى المبادرة بإيجاد حلول للملفات الحارقة للشغيلة التعليمية، تم تسجيل تمادي الوزارة الوصية في نهج سياسة الآذان الصماء، بل واختلاق أزمات إضافية، وإشعال فتيل التوتر، عبر التضييق على ممارسة الحق في الإضراب لكل فئات الشغيلة التعليمية، ومباشرة مسطرة الانقطاع عن العمل التعسفية وغير القانونية، فضلا عن تبني سياسات الترهيب، والوعيد، والاستفسارات، والاقتطاعات اللاقانونية من الأجور”.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاطر الادارية للجامعة الحرة للتعليم بالجديدة تستنكر

                                 ...