الجمعة 20 يناير 2017 - 18:55إتصل بنا |
حزب الاستقلال بالجديدة يجمد عضوية ثلاثة أعضاء مستشارين بجماعة الجديدة جبرا لخاطر رفيق بناصر
حزب الاستقلال بالجديدة يجمد عضوية ثلاثة أعضاء مستشارين بجماعة الجديدة جبرا لخاطر رفيق بناصر


فشل حزب الاستقلال بالجديدة في الحصول على العدد الكافي من الأصوات لضمان مقعد ثاني بقبة البرلمان لم يكن ليمر دون أن تكون له أية تبعات .   

و رغم أن الكتابة الاقليمية للحزب تتوفر على كل الآليات للتواصل مع المنابر الاعلامية بالجديدة إلا أنها و في خطوة غير مفهومة فضلت التكتم على خبر إقدام الفرع المحلي للحزب على تجميد عضوية ثلاثة من أعضائه الذين هم في نفس الوقت أعضاء بجماعة الجديدة و يتعلق الأمر بكل من :

  • عبد اللطيف خضار رئيس مجموعة جماعات الجديدة الكبرى للنقل الحضري 
  • محمد الشاون النائب السادس لرئيس جماعة الجديدة 
  • زهراء صردي المستشارة بجماعة الجديدة 

​و حسب ما صرح به بعض الإستقلاليين فالسبب وراء هذه الخطوة راجع إلى عدم التزام المجمدة عضويتهم بمبادئ الحزب و نظامه الداخلي باتهامهم بمساندتهم لمرشحي بعض الأحزاب عوض لائحة الطرمونية خلال انتخابات البرلمان للسابع من أكتوبر الجاري مما ساهم بشكل كبير في عدم حصول الحزب على العدد الكافي من الأصوات للظفر بمقعدين عوض مقعد واحد و بالتالي عدم تمكن المرشح الاستقلالي رفيق بناصر من أن يصبح "برلمانيا" .

لكن في المقابل فقد اعتبر استقلالي آخر أن قرار تجميد العضوية الذي تم اتخاده اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 لم يكن مبنيا على حجج و براهين ملموسة اللهم بعض الإشاعات الكيدية اعتمد عليها بعض الحقودين على الأعضاء الثلاثة ضحايا هذا التجميد .

أما استقلالي ثالث فقد أكد للجديدة نيوز أن هذا القرار جاء فقط لجبر خاطر السيد رفيق بناصر الذي كان أكبر خاسر خلال الانتخابات البرلمانية و لا علاقة له بارتكابهم لأية أخطاء جسيمة يستحقون معها تجميد العضوية و بالتالي كانوا مجرد أكباش فداء .

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل فعلا يستحق هؤلاء المجمدة عضويتهم بحزب الاستقلال ما تم اتخاده في حقهم خاصة إذا ما عدنا إلى الانتخابات الجماعية حيث كان لهم دور فعال في تربع السيد جمال بربيعة على كرسي رئاسة جماعة الجديدة ؟

و إذا كانت تمثيلية البرلمان تتطلب من المواطنين تحمل المسؤولية في اختيار من يرونهم مناسبا لهذا المنصب (برلماني) ألا يعتبر من مبادئ الديمقراطية احترام آرائهم عوض التفكير في مصلحة الحزب أولا و أخيرا ؟

و قبل الختام توجه الجديدة نيوز نداء إلى المسؤولين على حزب الاستقلال بإقليم الجديدة بعدم استصغار الإعلاميين بالاقليم بالتفكير في طريقة ناجعة للتواصل معهم مستقبلا .

التعليقات
عبدو الدكالي
19/10/2016
هل حسب القانون الجديد للجماعت يؤتر هدا القرار على عضويتهم في المجلس؟؟؟ظ ربما يسلك حزب "البام" نفس الطريق فيجمد عضوية مستشاران ساندو لائحة رفيق ناصر علانيةخلال حملة الانتخابات
0
جمال الأسفري
19/10/2016
تصفية حسابات لا غير.............................
0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات