حقيقة وجود متفجرات بحذاء فرنسية من أصول مغربية والتي روعت مطار أورلي الفرنسي بباريس لمدة ثلاث ساعات تقريبا

بقلم رشيدة باب الزين

تمكنت شرطة مطار اورلي الفرنسي بباريس يومه الخميس 24 يناير 2019 من توقيف سيدة فرنسية من أصول مغربية كانت متجهة الى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء على متن رحلة طيران شركة الخطوط الملكية المغربية رقم AT771 مدعية انها حاولت تفجير الطائرة في الجو وقد تم نقلها تحت حراسة مشددة الى أمن “فالدو مارن” قبل صعودها إلى الطائرة.

 واثناء التحقيقات مع المسافرة اتضح أن الأمر كان يتعلق بحذاء من الموضة مزود بأضواء مشعة وليس مواد متفجرة، وقد كشف مسؤول الأمن داخل مطار أورلي الفرنسي بباريس السيد “بيير مارشاند لاكور” تفاصيل توقف حركة المطار لمدة ثلاث ساعات بسبب الحذاء العجيب المضيء الذي كانت ترتديه إحدى المسافرات على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية مؤكدا أن التحقيقات أخذت مجراها الطبيعي وتم إطلاق سراح المسافرة واستأنفت شركة الطيران عملية تسجيل المسافرين على متن الرحلة رقم AT771، بعد رعب دام ثلاث ساعات تقريبا. 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كعكعة المناصب العليا…الحقاوي تقصي الحركة الشعبية في مقابلة التعيين لمنصب مدير التعاون الوطني

قبيل ساعات من الإعلان المرتقب عن تعيين مدير للتعاون الوطني، بالمجلس الحكومي ليوم الخميس ،تعيش ...