الاثنين 24 أبريل 2017 - 12:06إتصل بنا |
Aucun texte alternatif disponible.
حلقة يوم 10/11/2016 من برنامج شؤون على راديو mfm يناقش الانتظارات المطروحة بخصوص برنامج عمل الجماعات الترابية (سعيد بنار)
حلقة يوم 10/11/2016 من برنامج شؤون على راديو mfm يناقش الانتظارات المطروحة بخصوص برنامج عمل الجماعات الترابية (سعيد بنار)


 حل مدير المركز الدولي للهندسة البشرية  للتدريب والاستشارات  والفاعل الجمعوي السيد سعيد بنار  ضيفا على برنامج شؤون الدي تبته إذاعة  mfm  يوم 10 نونبر 2016  وذلك لمناقشة موضوع "برنامج عمل الجماعات الترابية ..."
وقد استهل السيد بنار مداخلته بالتذكير  من الغاية التي أنشأت من أجلها الجماعات المحلية مند سنة 1960 مؤكدا أن الهدف كان هو تثبيت اللامركزية وتقديم خدمات القرب للمواطنين وبالتالي نقل السلطة من ممثل الدولة إلى المنتخبين الذين أصبح دورهم التسير المحلي عن طريق إعداد مخططات تنموية معقولة  تتضمن برامج اقتصادية واجتماعية وثقافية مع توظيف كل الموارد المالية و البشرية و الجبائية و الطبيعية و البيئية 
كما ذكر بفصول من 135 إلى 146 من الدستور المغربي لسنة 2011 . 
و في نفس السياق فقد ركز على أنه يتم وضع برنامج عمل للجماعات الترابية لمدة ستة سنوات "مدة انتداب المستشارين الجماعيين" مع تحيينه كل ثلاثة سنوات  حيث يجب وضع تشخيص حقيقي لما هي الجماعة و مواردها و إمكانياتها و حاجيات الساكنة والاختلالات والرهانات و يعتمد في ذلك على مونوغرافيا تمنح معرفة الوضعية السوسيو اقتصادية و ثقافية للجماعة ومعرفة نقط القوة والضعف " الحالة الراهنة للجماعة"
متسائلا : "هل الذين يضعون برامج العمل بالجماعات الترابية لهم من الكفاءة والتجربة ما يخول لهم ذلك 
أم يعتمدون فقط على copier coller ؟  ثم من هم الشركاء وكفاءتهم من مجتمع مدني وسكان ومصالح خارجية ؟ ثم ماهي الأولويات  حيث يتم إنشاء مشاريع وهمية وترك الساكنة تتخبط في مشاكل وجب إعطاؤها الأولوية مثل الكهرباء والماء الصالح للشرب والصرف الصحي .و لنجاعة أجرأة برنامج العمل الجماعي  وجب سلك منهج المرافعة  من أجل تعبئة الموارد  و الاعتماد الناقصة وفق مخطط التواصل مع الشركاء و الساكنة و الخبراء مع التتبع لمعرفة مدى تقدم المشروع و الاعتماد على الكفاءات من الموظفين والمختصين
للتقييم و التقويم ".

و في الحالة التي تعرفها بعض الجماعات من فوضى وضعف التسيير أشار السيد بنار إلى الدور الذي يجب أن يلعبه المجتمع المدني والإطارات الحقوقية المختصة في محاربة هدر المال العام و المفثشية العامة لوزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات . كما أعطى أمثلة حية للمقارنة خصوصا بجماعة مولاي عبد الله التي تعتبر مسقط رأسه .
وفي ما يلي رابط التسجيل الكامل للحلقة :

https://www.youtube.com/watch?v=Uu8c9O8TivU 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات