حول الأحداث الأخيرة في حراك الحسيمة

لا يمكن لأي مغربي غيور على بلده و شعبه إلا أن يشعر بالقلق العميق مما جرى و يجري بمنطقة الحسيمة في الشهور الأخيرة من تطورات سلبية و ردود أفعال غير محسوبة العواقب، لذلك لابد ـ في رأينا ـ من التأكيد على ما يلي:

أولا : إن إقرار السلطات بمشروعية مطالب ساكنة المنطقة ذات الطابع الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و الإداري كان من المفروض أن يصاحبه تعامل جدي و ملموس في تلبية هذه المطالب بجدولة زمنية واضحة مع الاستعجال في تنفيذ الأوليات.

ثانيا : إن نهج استراتيجية العصا و الجزرة و المماطلة و التماطل  يؤدي إلى تضخم الاحتقان و تعميق أزمة الثقة بين الدولة و ساكنة المنطقة. فالإحساس بالإقصاء و التهميش يتفاقم باستمرار و يِؤدي إلى تراكم الغضب و إلى الاحتجاج المشروع.

ثالثا: إن سقوط نشطاء الحراك في فخ معاداة الأحزاب الوطنية الديمقراطية و منظمات المجتمع المدني رغم تعاطفها و مساندتها للحراك قد خلق جوا من الشك و الالتباس لدى شرائح واسعة من الشعب المغربي مما قد يسهم في عزل الحراك المشروع عن محيطه الوطني .

رابعا : إن المنهجية المخزنية في التعاطي مع حراك اجتماعي باستعمال سلاح التخوين، و توظيف الدين لعزل النشطاء عن باقي الجماهير المحتجة، و اعتمادها القمع كأسلوب يسعى لإيقاف الحراك عوض الحوار المسؤول و البناء قد تؤدي إلى انزلاقات لا تحمد عقاباها و تدخل البلاد في نفق المجهول.

خامسا : إن الرد على هذا التصعيد من طرف القوى الحية بالبلاد يقتضي تفعيل كل أشكال تنسيق و توحيد المبادرات الهادفة إلى المساهمة في التضامن و الدعم لضحايا القمع و المطالبة بوضع حد لهذا المسلسل بالاستجابة الفورية لمطالب الشعب المغربي.

كما أن مسؤولية الحكم تقتضي إيقاف المتابعات و إطلاق سراح كافة المعتقلين  و الاستجابة لمطالب الحراك المشروعة بتدشين سيرورة رفع الحيف عن سكان منطقة الريف و جميع المناطق المهمشة و المحرومة من أية تنمية اقتصادية و اجتماعية و ثقافية .

علما أن المخرج الحقيقي من الأزمة المزمنة التي تتخبط جل مناطق الوطن هو إقرار ديمقراطية حقيقية من الشعب و إلى الشعب .

                             الدكتور علي بوطوالة

      الكاتب العام لحزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي

عن eljadidanews

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السكرتارية المحلية للدفاع عن حق الساكنة الوادزمية في التنمية وإقرار الديمقراطية

بـــيــــــان اجتمعت التنسيقية المحلية للدفاع عن حق الساكنة الوادزمية في التنمية وإقرار الديمقراطية يوم 5 ...