خطير النائب شاون يحاول إحراق نفسه داخل بهو بلدية الجديدة بعد منعه من الولوج للمشاركة في اشغال الدورة

بعد نشرنا لفيديو شرحبيل المستشار بجماعة الجديدة والذي حذر من خلاله من مغبة منع محمد شاون نائب رئيس الجماعة  خلال دورة اليوم موجها نداء إلى عامل الإقليم قصد التدخل قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه . ويومه الأربعاء 30 ماي 2018 و عوض تطبيق القانون واحترام حكم باسم صاحب الجلالة قضى برفض طلب عزل محمد شاون كان للغة الأذان الصماء و العقول المتحجرة الفيصل بعدما تكلف أعوان السلطة بمنعه من الولوج إلى قاعة الاجتماعات شفويا ودون مده بما يفيد لينتفض شاون و يشرع في فضح كل من عامل الإقليم ورئيس المجلس من خلال ذكر ملفات عديدة قبل ربط العلاقة الحزبية بين العامل الكروج و الرئيس بنربيعة (حزب الإستقلال) بصمت العامل و عدم تدخله اللهم برفع دعوى قضائية في حق شاون بناء على تقارير مرفوعة من بنربيعة تبين أنها كانت خاطئة و لم تزد سوى من توريط العامل .

و حسب أصداء من داخل قاعة الإجتماعات فلم يتفاعل مع شاون سوى أعضاء المعارضة فيما ظل باقي أعضاء المجلس منصاعين لنزوات الرئيس و من معه بحيث لم يعترض أحدهم أن يطالب الرئيس بتوضيح عن سبب تأجيل الدورة لثلاثة مرات دون أن يتدخل العامل وفق القانون المعمول به .

و فيما تضاربت الآراء حول صمت أعضاء الأغلبية و انبطاحهم، خاصة و أن القانون انتهك أمام أم عينهم، بل هناك من اعتبرهم من اعتبرهم متواطئين في الدوس علرى القانون،  من خلال التمهيد المفضوح لذلك عبر الإفطار الجماعي التحضيري لهذا المنع بأحد الفنادق بجماعة الحوزية بحضور ممثلي فريق العدالة و التنمية التي شهد أعضاؤها على الإسراف في التبدير عكس ما يقره الدين الاسلامي الذي يتكلمون باسمه، أم أن الدين يبقى سوى وسيلة يستعملونها للوصول إلى عضوية المجلس .

و تجدر الإشارة أن النائب شاون أصيب بحالة هستيرية بعدما تدخل رجال الأمن و السلطة و بعض المواطنين و منعوه من حرق نفسه رغم صبه البنزين على جسده و بالتالي تم نقله إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة حيث يتلقى لحد الساعة الإسعافات الضرورية .

فهل يتدخل السيد وزير الداخلية ، خاصة بعدما أبان عامل الإقليم عن موالاته لحزب الإستقلال و إن لم يكن فضعفه في التعامل مع القضايا الكبرى ؟

و للإشارة فقد قرر الجمعويون والحقوقيون داخل بهو الجماعة أن ينظموا وقفة إحتجاجية يوم غد الخميس  أمام مقر عمالة الجديدة للمطالبة برحيل عامل الإقليم و رفض مقررات الدورة و ذلك على الساعة الحادية عشر صباحا ووجهوا نداءات الى سكان مدينة الجديدة للمشاركة في هذه الوقفة.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سرقة سيارة بمنتجع سيدي بوزيد ودرك سيدي بوزيد يوقفون الفاعل ويسترجعون السيارة والمسروقات التي كانت بداخلها

يوم الجمعة 18 يناير الجاري عاش مركز سيدي بوزيد حالة استنفار قصوى بسبب سرقة سيارة ...