دردشة قبل إفطار اليوم الرابع عشر من رمضان 2018 تأخر القطار حرم العديد من اجتياز امتحاناتهم

هذه تدوينة رفيق العسال، الطالب الذي كان متوجها لاجتياز الإمتحان بكلية الطب، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك :

يوم أسود مع ONCF

اليوم كان عندي امتحان في كلية الطب و الصيدلة في الدارالبيضاء مع 11h ديال الصباح فوحدة من بين أهم المواد ديال المسار الطبي (la pédiatrie ) و لي كتحتاج وقت طويل ديال القرايا و السهر حتى نصاصة ديال الليل باش تقدر تكمل العشرات ديال الدروس لي كاينين فيها….
باش نجي ندوز الامتحان خديت طران من الجديدة مع 7h22 و لي كان خاصوا اوصل الكازا مع 8h35 …خديت ديال 7h واخا كازا قريبة حينت عارف طرانات ديالنا كيديرو الروطار…و بغيت نوصل لكازا قبل 2h30 من الامتحان نراجع فيها شوية حينت داكشي كثير كيتنسا….
مع 7h50 طران طفا وسط لخلا….وقف عن العمل…و بقينا گالسين أكثر من 30 دقيقة معارفينش شنو واقع بلا مايدوي معانا حتى مسؤول
شويا الناس لي كانو في مقطورة Wagon الثانية خرجوا كيغوتو ……تبعناهم كاملين و لقينا الطران كيسيل من التحت و كيطلق الدخان و ريحت الحراق…. و أكدوا على أن الريحة شموها من الجديدة و لكن كانت خفيفة و دابا تجهدات بزاف و حسوا بالاختناق و خافوا على راسهم….من بعد كيخبرنا contrôleur أن الطران فعلا خسر و خاسنا نتسناوهم اجيو اصيبوه…..و حنا وسط الخلا و أنا باقي ليا 2h على امتحان قريت ليه أسابيع و سهرت عليه ليالي….كنعيط لدارنا ناعسين و التليفون silencieux
بقاو الناس كيحتجوا و كيصورو و گالسين فوق السكة و أنا معرفت مندير وسط هاد الخلا و هاد الحصلة…. وملي عرفت القضية بدات كتحماض هزيت حواجي و الباليزا و بديت غادي فهاداك الخلا بحال الهبيل و شتا كتصب عليا كنقلب على شي حد اديني الكازا و لا شي دوار فيه الطاكسيات….درت GPS لقيتنا قراب شويا لاثنين شتوكا…تمشيت 25 دقيقة وسط التراب والشتا حتى وصلت المحطة ديال ONCF ديال اثنين اشتوكة….لقيتها دايرا بحال شي دار مهجورة و جات وسط الحقول و الغنم…. في طريق عيط ليا بابا و شرحتلو گالي غادي اطير اجي
سولت شي فلاحة و وراوني طريق السونطر ديال اثنين الشتوكا و تمشيت فهاداك التراب و الغيص حتى وصلت “المدينة”…..بقيت كتنسنا فبابا وصل عندي مع 10h05 عاد شدينا طريق لكازا و صلت قبل الامتحان ب 10 دقائق…دخلت و الأستاذ سد الباب.

أنا بعدا وصلت….واخا وصلت مكرفص و حالتي حالة و فيا البكية و الغضبة و stress…حينت كنشوف راسي غادي نضيع في امتحان هاكاك…و كنشوف كيفاش هاد الدولة مكتعتابرش المواطنين….بحالا حنا معدنا ميادار و بغينا نمشيو في طران ديال 7h20 نهار رمضان….راه كل واحد شد هاداك طران كان عندو غاراض…خدمة امتحان entretient مطار….و كلشي تعطل على الشغل ديالوا حينت طران كان خاسر أصلا من الجديدة و رغم ذلك قطعوا لينا التذاكر و سيفطونا فيه…باش نلقاو راسنا محبوسين وسط الخلا و معدنا حتى فين نتخباو على الشتا

الحاصول الله اخلي لكل واحد والديه و الله انعل باباها دولة
jusqu’à quand ?!

أما تدوينة الأب عبد السلام العسال فهي كالتالي :

” صباح الزفت مرة أخرى على لخليع و قطاراته المهترئة

كعادة كل قطارات لخليع المهترئة، توقف قلب القطار القادم من الجديدة إلى الدار البيضاء قرب محطة اثنين هشتوكة هذا الصباح من يوم الثلاثاء 29 ماي 2018، و كان يحمل على مثنه مجموعة من المواطنات والمواطنات الذين لهم أغراض مستعجلة، موظفون/ات، مستخدمون/ات، طالبات وطلبة بعضهم كان على موعد مع الامتحانات في نفس هذا الصباح، أشخاص لهم مواعيد طبية أو أغراض إدارية مهمة….
لم يجد الركاب غير طريقة الاعتصام بين سكتي القطار للاحتجاج على توالي الأعطال و التأخيرات التي أصبحت قاعدة ثابتة في قطارات لخليع.
ابني كان أحد ركاب القطار وكان له موعد مع أحد امتحاناته المصيرية في كلية الطب.
أنا الآن بصدد رفع دعوى قضائية ضد لخليع، ولهذا فأنا أطلب من كل راكب/ة أو من أقارب أي راكب/ة ممن سيطلعون على هذه التدوينة الاتصال بي على الهاتف رقم 0663622474 من أجل دعمي في هذه الدعوة القضائية التي هي في مصلحة جميع ركاب هذه القطارات المهترئة، قد أحتاج إلى شهاداتكم يا أصحاب الضمائر الحية، فهل من مستجيب/ة؟ ”

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...