“ذكاء ترابي” وذكاء تنظيمي”، اختزلهما يوم دراسي سابقة، احتضنته “المدينة الزاوية” /أبي الجعد

الزمان: 22 دجنبر2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، وحتى الساعة السادسة مساء؛
المكان: الجماعة الترابية لأبي الجعد؛
الحدث: تنظيم يوم دراسي تحت الرئاسة الفعلية لعامل إقليم خريبكة، بشراكة بين المديرية الإقليمية للإسكان بخريبكة، والجماعة الترابية لأبي الجعد؛
حدث بارز ومتميز، يتجاوز كل الحدود، يأتي في إطار اختتام الإحتفالات التي نظمتها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وكذا كتابة الدولة المكلفة بالإسكان، على امتداد التراب الوطني؛
وتفعيلا لمبادئ التواصل، والتشاور، والشراكة، والإلتقائية، وانفتاح الوزارة على محيطها وعلى كافة المتدخلين؛
وإبرازا للمكانة المهمة والمتميزة التي يحتلها قطاع الإسكان وسياسة المدينة، داخل النسيج الحكومي، وتعزيزا لمجالات تدخل الوزارة داخل المنظومة المحلية؛
وتعريفا – في إطار تواصلي – بأهداف العملاقة، والمهام الجسام التي تقوم بها الوزارة بكل مكوناتها المركزية واللا ممركزة؛
وتوظيفا لمقومات ومرتكزات ” الذكاء الترابي”؛
وقد تميز هذا اللقاء الكبير – الذي أبان عن علو كعب كل الشريكين: المديرية الإقليمية للإسكان بخريبكة، ومجلس الجماعة الترابية لأبي الجعد – بحضور وازن، تجسد في شخص كل من معالي رئيس مجلس النواب، ومعالي وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ومعالي كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، والسيد الكاتب العام لعمالة خريبكة، الذي ناب عن السيد عامل الإقليم، الذي تعذر حضوره، لإصابته بنزلة برد، والسيد رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات الترابية، وأعضاء مجلس الجماعة الترابية لأبي الجعد، وموظفو نفس الجماعة الترابية، وهيئات المجتمع المدني، القادمة من – على سبيل المثال لا الحصر – طانطان، أكادير، مكناس، فاس، الرباط، الجديدة، الدار البيضاء، تمارة.. إضافة إلى منابر إعلامية وطنية، وجهوية وإقليمية؛
ولقد أسندت مهمة تنشيط هذا اللقاء الناجح بكل المقاييس، وبشهادة الجميع، دون استثاء، إلى د. محمد أنين المدير الإقليمي للإسكان وسياسة المدينة بخريبكة، والذي أعطت طريقة مداخلاته، نكهة خاصة لهذا اللقاء؛
هذا وقد افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها على مسامع الحضور الشيخ خالد؛ بعد ذلك جاءت مداخلة معالي وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد عبد الأحد فاسي فهري، وكانت كلمة متميزة وقيمة، شرح من خلالها وبالأرقام الأدوار الكبرى والمحاور الرئيسة التي تنهجها الوزارة،  لانجاح برامجها السكنية، وتدخلاتها على امتداد ربوع الوطن.. كما أكد على ضرورة اعتماد تنظيم مثل هذا اليوم الدراسي في آطار الشراكة بين المصالح اللا ممركزة للوزارة وبين الجماعات الترابية، أسوة بالطريقة التي سلكتها – كسابقة محمودة – المديرية الإقليمية للإسكان بخريبكة؛
وفي نفس السياق وإبرازا للمكانة التي تحتلها مدينة أبي الجعد روحيا، وكذا في اهتمامات الوزارة، واستعداد هذه الأخيرة، كشريك رئيس لك الجماعات الترابية، تنزيلا لبرامج تنموية تهم القطاع، جاء كلمة الدكتورة فاطنة الكيحل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان؛ لتأتي بعد ذلك كلمة السيد خليفة مجيدي، رئيس الجماعة الترابية لأبي الجعد، والتي استهلها بالترحيب بالحاضرين والثناء على شريكه في تنظيم هذا اللقاء الكريم، قبل أن يعرض لتطلعات الساكنة البجعدية من هذه الزيارة التاريخية، ملتمسا من السيدين الوزيرين الدفع في اتجاه إخراج مجموعة من مشاريع الشراكة، والتي سبق للمديرية الإقليمية للإسكان بخريبكة أن وضعتها منذ حوالي شهر لدى المصالح المركزية للوزارة؛
بعد ذلك تمت مشاهدة شريط فيديو حول المدينة الزاوية، من إعداد د. محمد أنين المدير الإقليمي للإسكان وسياسة المدينة بخريبكة، ومهندس الدولة الممتاز مولاي أحمد الشهبونية.. وهو الشريط الذي لقي استحسان الجميع..
ليتوجه الوفد الوزاري في زيارة على الأقدام إلى مدينة العتيقة، تحت شروحات دقيقة الدكتورة كنزة، مدير فضاء الذاكرة التاريخية لأبناء المقاومين والتحرير بأبي الجعد، حيث أخذ الجميع فكرة عن الأقواس والصابات ، والأدوار التي تلعبها في تلطيف الأجواء، وطريقة بناء وعمارة الإنسان البجعدي، التي كانت تعتمد احترام الأحكام الفقهية في العمارة والتعمير.. وقد سملت هذه الزيارة الممتعة كل من ساحة النجارين، ومسجد المولى سليمان العلوي.. لينتهي الوفد إلى درب عرباوة المتميز باختزاله لكل العناصر المذكورة أعلاه؛
ومن تم التحق الجميع بمجمع الصناعة التقليدية، حيث تم تناول وجبة الغداء، والتي متميزة هي الأخرى، قبل زيارة الرواق الخاص بالزربية البجعدية المتميزة، والتي وصلت إلى العالمية، حيث استمعت السيدة الوزيرة لشروحات ضافية عن كيفية استعمال الألوان الطبيعية في صناعة هذه الزربية، وكذا إلى كل المراحل التقطعها هذه العملية الرائعة؛
ثم بعد ذلك انتقلت السيدة الوزيرة والوفد المرافق لها إلى دار الصانعة، حيث لقيت حفاوة استقبال، ممزوجة بشروحات  وابتسامات السيدة بهيجة المسؤولة عن هذه المعلمة، لتعبر السيدة الوزيرة عن بالغ تأثرها وإعجابها؛
وليعود الجميع إلى قاعة العرض بمقر البناية التي تأوي مكاتب الجماعة الترابي لأبي الجعد، حيث كان الجميع على موعد مع عروض متميزة هي الأخرى، عكست الطاقات التي تزخر بها الوزارة؛
وقد جاءت العروض على الشكل التالي:
– “استراتيجية الوزارة في محاربة السكن غير اللائق”، من تإطير السيدة هدى بنغانم، مديرة السكنى؛
– “دور الوزارة في تأهيل المباني الآيلة للسقوط: تجربة مراكش”، من تأطير السيدة زهراء الساحي، مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط؛ “مشاريع الشراكة، وآفاق التأهيل الحضري”، من إلقاء السيد هشام برا، مدير سياسة المدينة؛
بعد ذلك جاء عرض السيد مدير الشؤون القانونية، الأستاذ محمد الهيلالي ” قراءة في القانون  94.12 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط، وعمليات التجديد الحضري”، تخللته شروحات قيمة للدكتور الفاضل، إدريس بوزريات؛
عقب ذلك نقاش جاد وبناء، تمثل في نوعية الأسئلة المطروحة والإجابة التي قدمها السادة المأطرون؛
وانتهى هذا اللقاء الذي، شكل نقطة إشعاعية متميزة، بل وسابقة في تاريخ الوزارة على مستوى إداراتها اللا ممركزة، برفع برقية إلى صاحب الجلاله نصره الله …

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلا.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في حيازة والاتجار في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة ...