رد على مقال “لوبي العقار بتنغير والشرعية المفبركة”

أمس و بعد نشر مقال تحت عنوان “لوبي العقار بتنغير والشرعية المفبركة” توصل موقع الجديدة نيوز بمكالمة هاتفية من أحد ذوي الحقوق يؤكد من خلالها أن بالمقال بعض المغالطات قبل أن نتوصل برد نسب لأحد أعضاء اللجنة النيابية لأهل تنغير المركز حيث طلب منا نشره طبقا لقانون الصحافة هذا نصه :

مع كل احترامي لصاحب الموقع اريد فقط توضيح ماذا يقصد بلوبي العقار هل هو لوبي يطالب بتشكيل لجنة تساند نائب الأراضي و الذي عزل مؤخرا عن عمر يناهز 100 عام، أم لوبي كان يمسك بزمام الأمور منذ 14 عام ويبيع الأراضي السلالية لأهل تنغير و يتلاعب بمؤسسة النائب و يفوت هكتارات لجمعيات سكنية لا تراعي صفة ذوي الحقوق و تسمح لمن هب دب وأن ينخرط في جمعياتهم المشبوهة.
إذن و في إطار عزل السيد النائب نهائيا حاول كل هؤلاء المتورطون في الوداديات و الجمعيات المشبوهة السيطرة على اللجنة النيابية الجديدة و ذلك باستقطاب ذوي الحقوق و حثهم على تكوين عظام أخرى لم تكن موجودة أصلا مع تحريضهم على الوقوف معهم ضدا عن العظام الأصلية و المعترف بها في دواوير تنغير المركز و ذلك من أجل تشكيل أغلبية تختار نائبا جديدا يكون في مصلحتهم ويتستر عن فضائحهم التي أزكمت روائحها الأنوف .
أما بالنسبة للسلطة المحلية فلا ننسى أنها تبقى الوصية على الأراضي السلالية و مؤسسة النائب و تعتبر الساهرة على تكوين اللجان كما جاء في دليل النائب الذي سطر طريقة التعيين باحترام العرف المتداول لا غير .
وبعد كل المحاولات و تدخل أحزاب سياسية في تكوين اللجنة تم إفشال كل أشكال الدعاية السياسوية السابقة لأوانها و تم تشكيل الجنة النيابية وفق العرف المتداول بعد الرجوع لمحاضر سابقة و منها محضر 2006 الذي وقعه نائب الأراضي آنذاك و الذي يوضح العظام المشكلة لدواوير تنغير المركز بشكل واضح” .
عن أحد أعضاء اللجنة النيابية لأهل تنغير المركز

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غرينبلات و”صفقة القرن” للكاتب الفلسطيني “منير شفيق”

    المقابلة التي جرت بين جودي وودورف وجيسون غرينبلات، ونشرت على المواقع في 17 ...