سكان بمراكش يحتجون للمطالبة بحمايتهم من التشرد و حقوقيون يشددون على ضرورة تعويضهم و وضع حد لمعاناتهم

بقلم محمد اهروالي
    للمرة الثانية، نظمت، صباح يومه الخميس 27 يونيو الجاري، ساكنة دوار بومحراشة بمنطقة العزوزية التابعة لمقاطعة المنارة بمراكش، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة مراكش اسفي للمطالبة بالتعويض.
    و ندد العشرات من المحتجين المدعومين بأعضاء الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب يتقدمهم الحقوقي عبد الاله طاطوش، بمحاولة تشريد ساكنة الدوار البالغ عدد قاطنته نحو 40 أسرة بعد صدور حكم ابتدائي يقضي بإفراغهم من منازلهم على خلفية الدعوى التي رفعتها ضدهم وكالة الأملاك العسكرية.
    وأكد الحقوقي عبد الاله طاطوش في تصريح صحفي، أنه لا يعقل تشريد 40 اسرة جبرة قلم والرمي بهم في غياهيب المعاناة والإقصاء والتشريد.
    كما اضاف ذات المتحدث، كما لايمكن التعامل مع المواطنين بالنقيض حيث تم تعويض كبار الفلاحين فيما يتم تشريد الساكنة وطردهم من منازلهم التي عاشوا بها لازيد من قرن من الزمن، مطالبين بإنصافهم و وضع حد لمعاناتهم.

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إهانة الموتى بمطار محمد الخامس

بقلم رشيدة باب الزين     وصلت جثامين مواطنين، مغاربة توفوا بالخارج، على متن الطائرة ...