شرطي أمريكي مسلم يلقى حتفه دفاعا عن سيدة حاول شخص مسلح إيذاءها

ظابط بوليس في  ولاية ميرلاند قُتِلَ من يومين و هو  خارج الخدمة بجوار منزله  بعد أن استغاثت به جارته من رجل يحمل بندقيه و  تطور الامر حتي ضحَّىٰ ظابط البوليس بحياته لإنقاذ هذه السيدة .
 الْيَوْمَ  و جدت عدة مِئَاتٍ من سيارات الشرطه و الموتوسيكلات  الرسمية و المئات من الظباط  من كل انواع الأجهزه الامنيه بالاضافة لحاكم الولايه و  عمده المدينة و كافه المسؤليين السياسين عن ميرلاند في الكونغرس و الأجهزه التشريعيه و القضاء. لم اري مثل هذه الجنازة في ميرلاند أو حتي أمريكا من قبل.  تم إغلاق كل الشوارع الموديه لمكان الجنازة . الموتوسيكلات الرسمية تقف علي صفي الشارع  احتراماً لها. كل الأفراد يرتدون زي التشريفات و ليس زي العمل العادي.
الظابط رحمه الله عليه. أسلم منذ عام ١٩٩٧ و سمى نفسه مجاهد رمز الدين  وكل من يعرفه يقول عنه انه كان دائماً  يشيع السلام و الأمان حوله و يتمني ان يفعل شيئاً يخدم به الاسلام و يدعوا ان يموت  شهيداً . هذا ما قاله رئيس جهاز الشرطه و زملائه الغير مسلمين.
اغلب الحضور الْيَوْمَ من غير المسلمين. داخل و خارج المسجد لمدةساعات يسمعون القرءان و كلمات مشايخ المسلمين.
سبحان الله . حسن الخاتمة ليس سهل أو مجرد كلام. إنما صدق نية و عمل دؤوب الى ان نلقى  الله  .

عن عبد السلام حكار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان يصدر بيانا بخصوص وفاة طفلة بمستشفى وزان

بيان ” توصل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان بشكاية من المواطن ...