الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 13:26إتصل بنا |
عاجل سقوط قصبة الوليدية بسبب الأمطار بعد إهمال المسؤولين
عاجل سقوط قصبة الوليدية بسبب الأمطار بعد إهمال المسؤولين

الصورة العليا عن إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك (بحيرة الوليدية)...

المآثر التاريخية تسقط تباعا بالمغرب و المصالح المعنية بالحفاظ على المآثر التاريخية التابعة لوزارة الثقافة فشلت لحد الساعة على القيام بالمهمة المنوطة بها ألا وهي الحفاظ على هذه المآثر بترميمها عند الحاجة و الاعتناء بها بصيانتها . فبعد سقوط معلمة الجزيرة بشاطئ مير لفت بتيزنيت ها هو الدور هذه المرة على قصبة الوليدية التي اهارت أسوارها بسبب تهاطل الأمطار الأخيرة .

فقد توصل موقع الجديدة نيوز بخبر مفاده أن المعلمة التاريخية "قصبة الواليدية" قد انهارت بنايتها بفعل التساقطات المطرية الاخيرة والتي عرفتها مختلف مناطق المغرب. وتعد قصبة الواليدية من اهم الماثر التي تجلب العديد من الباحثين والزوار لمعاينتها والوقوف على هندسة جدرانها واشكالها المعمارية حيث تم بناؤها سنة 1634م على يد السلطان السعدي "الوليد" الذي كان له الفضل في تسمية المنطقة بالوليدية ... و ظلت هذه المعلمة صامدة شامخة أمام الأعاصير و الأمطار الطوفانية الى يومه السبت 26 نونبر 2016 حيث و بسبب عدم ترميمها في الوقت المناسب جعلتها الأمطار الالهية تنهار  ... و حسب إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك فالسبب وراء هذه الكارثة راجع إلى إهمال المسؤولين للمعلمة .
و للأمانة فقد علم الموقع من مصادره الخاصة بأن مسؤولي الجماعة سبق لهم أن قاموا بمراسلات الجهات الاقليمية والجهوية لترميمها قبل فوات الأوان .. بل ان المجلس القروي لجماعة الواليدية تطرق في جدول اعمال احدى دوراته إلى هذه النقطة بحيث رصد لها مبلغا ماليا مهما و ما كان ينقص فقط تحرك مديرية وزارة الثقافة لتفعيل اتفاقية مشروع الترميم.....
ومن هنا نحذر المسؤولين على الشأن البنوري عامة وبالوليدية خاصة باقتراب حصول كارثة ستكون الأخطر على المنطقة و يتعلق الأمر باقتراب اختفاء بحيرة الوليدية و السبب في ذلك نهب و سرقة رمال الشواطئ بالمنطقة حيث ستغمر مياه البحر عما قريب البحيرة بكاملها و هذا يحتم عليهم التدخل العاجل لتفادي وقوع الكارثة .
ولناعودة للموضوع       
 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات