الخميس 30 مارس 2017 - 06:45إتصل بنا |
عامل اقليم سيدي بنور في لقاء تواصلي مع رؤساء المصالح الخارجية والداخلية والمنتخبين من أجل تفعيل مضامين الخطاب الملكي
عامل اقليم سيدي بنور في لقاء تواصلي مع رؤساء المصالح الخارجية والداخلية والمنتخبين من أجل تفعيل مضامين الخطاب الملكي


نظم زوال الأربعاء 02 نونبر 2016  بمقر عمالة إقليم سيدي بنور لقاء تواصلي تحت إشراف عامل الاقليم السيد مصطفى الضريس وبحضور الكاتب العام لذات العمالة و رئيس المجلس العلمي المحلي ورؤساء الأجهزة الأمنية وبرلمانيي الإقليم ورجال السلطة ورؤساء الجماعات إلى جانب السيد مدير معمل كوزيمار بسيدي بنور والمدير الجهوي للاستثمار ألفلاحي السيد عبد الرحمان الناييلي ومندوب الأوقاف والشؤون الاسلامية وعدة فعاليات جمعوية و وسائل الاعلام , وكان الهدف الأساسي من تنظيم هذا اللقاء التواصلي هو العمل على تفعيل مضامين الخطاب الملكي السامي  الاخير في افتتاح الدورة التشريعية يوم 14/10/,2016 

و بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تفضل السيد عامل الإقليم بإلقاء كلمته التي رحب فيها بداية بالحضور الكريم مشيرا إلى أن هذا اللقاء يكتسي أهمية كبرى وتاريخية لكونها توصيات العاهل الكريم لرعياه الأوفياء لجعل المواطن نصب أعينهم  و حل مشاكلهم ،متناولا في كلمته لأهم القضايا التي ركز عليها صاحب الجلالة حفظه الله قدما بعمل المرافق الإدارية وتحسين الخدمات التي تقدمها " و قد أشاد السيد العامل بمضامين هذا الخطاب المولوي الشريف  مركزا على ضرورة تفعيل مضامينه لما يحمله من معاني ودلالات سيما علاقة المواطن بالإدارة و خدمته .يقول حفظه الله في خطابه "... تمكين المواطن من قضاء مصالحه في أحسن الظروف والآجال وتبسيط المساطر وتقريب المرافق والخدمات الاساسية ... إن تدبير شؤون المواطنين وخدمة مصالحهم مسؤولية وطنية و أمانة جسيمة لا تقبل التهاون و لا التأخير ,," انتهى كلام صاحب الجلالة ... فهذا اللقاء كما أشار السيد العامل هو لقاء لتفعيل مضامين خطاب جلالة الملك لإعطاء الاولوية للمواطنين والإنصات إليهم والنظر في شكاياتهم بشكل جدي ورعاية كل حقوقهم كما دعا عامل الإقليم في كلمته إلى وضع أسس فعالة للمفهوم الجديد للسلطة بعيدا عن الشطط في استعمالها فالنجاعة الادارية معيار تقدم الأمم  في مختلف الميادين والمجالات رهين بالإنصات إلى المواطن وتقريب الادارة منه فمقياس التقدم  والتنمية التي نشدوها تبقى عديمة الجدوى إن لم نوظف مضامين خطاب جلالته على أرض الواقع .

 وفي ختام عرض السيد العامل تناول مدير شركة إدماج سكن عرضا مفصلا عن مشروع القرية لإعادة إسكان قاطني مدن الصفيح وحسب مدير هذه الشركة فتصميم التهيئة بلغ مراحله النهائية وسيتم إخراجه حيز الوجود خلال هذه  السنة ويضم  أزيد من 1500 بقعة على مساحة تقدر ب 41 هكتار تحتوي على جل المرافق الاجتماعية والترفيهية الخاصة بسكن لائق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات